آخر تحديث:16:00(بيروت)
الإثنين 16/11/2020
share

وزير التربية: قطر سترمم المدارس المتضررة بأسبوعين

المدن - مجتمع | الإثنين 16/11/2020
شارك المقال :
وزير التربية: قطر سترمم المدارس المتضررة بأسبوعين استكمال التعليم المدمَج بعد انتهاء فترة الإقفال العام (مصطفى جمال الدين)
أعلن وزير التربية والتعليم العالي في حكومة تصريف الأعمال، ​طارق المجذوب، عن أن الوزارة ستوقع قريبًا اتفاقًا مع الصندوق القطري للتنمية لبدء الأعمال في ترميم عدد من المدارس التي تضررت في انفجار مرفأ بيروت، وذلك خلال الأسبوعين الحاليين من الإقفال العام في البلد. علماً أن منظمة اليونسكو كانت قد أبرمت شراكة مع مؤسسة "التعليم فوق الجميع" التي أنشأت بمبادرة عالمية أسستها عام 2012 الشيخة موزا بنت ناصر في قطر، لتحقيق التعليم الجيد في لبنان، تتضمن تخصيص مبلغ 10 ملايين دولار أميركي لإعادة بناء المدارس المتضررة أو ترميمها وإعادة التعليم إلى مساره الصحيح.

الشفافية مع كورونا
وأكد وزير التربية في مؤتمر صحافي أنه في ظلّ استحالة العودة الكليّة إلى التعليم الحضوري، حمايةً لصحّة أولادنا، قرّرنا استكمال التعليم المدمَج بعد انتهاء فترة الإقفال العام، ودرس بعض الاستثناءات، داعيًا ​المدارس​ إلى "الاستفادة من هذين الأسبوعين لتقييم العمل"، لافتاً إلى أنّه "خلال هذين الأسبوعين، سنستكمل إعمال ترميم وتجهيز المؤسّسات التربوية المتضرّرة جراء انفجار مرفأ ​بيروت​". 

وبعد انتقادات كثيرة من أساتذة التعليم الرسمي، متهمين الوزارة بإخفاء عدد الإصابات في المدارس، كشف المجذوب أن الوزارة بصدد إعداد برنامج إلكتروني لتتبّع حالات المصابين بفيروس "كورونا"، ووضع صفحة إلكترونيّة، لإعلان عدد الإصابات في كلّ مدرسة، إيمانًا بمبدأ الشفافيّة. وركّز على أنّه "على المرشد الصحّي أو الممرّض في كلّ مدرسة، تطبيق معايير النظافة والتعقيم، والوزارة ستتابع زياراتها المدارس، للتأكّد من تطبيق إجراءات الدليل الصحّي". 

الدولار الطلابي 
وأكّد المجذوب أنّ "على الدولة أن تضع التلامذة والطلّاب داخل ​لبنان​ وخارجه في سلّم أولويّاتها، والقضيّة الأولى الّتي تهمّ اللبنانيّين هي كيفيّة استكمال ​العام الدراسي​ وعدم خسارته"، منوّهًا إلى أنّه "على ​وزارة التربية والتعليم العالي​ الاستماع إلى شكاوى المواطنين ومراجاعاتهم، وإيجاد حلول لها"، معلناً تفهم خوف أهالي الطلاب على صحة أولادهم. وشدّد على أنّ "العام الدراسي يحتاج إلى دعم لإنقاذه من الضياع، وعلى وجوب التوقّف عن إدخال حقوق التلامذة في النكد السياسي".

ودعا المجذوب إلى "فكّ أسر ​الدولار​ الطالبي. فقد عانى الطلّاب في الخارج الأمرّين وهم على قاب قوسين من الرحيل، وقضيّتهم يجب أن تشكّل مناسبةً لاستنهاض الهمم". ورأى أنّ "البعض لا يريد تربيةً، سواء داخل لبنان أو خارجه". 

تعميم من مصرف لبنان 
تجدر الإشارة إلى أنه وبعد تمنع حاكم مصرف لبنان رياض سلامة عن إصدار تعميم للمصارف بشأن تحاويل مبلغ عشرة آلاف دولار على سعر الصرف الرسمي للطلاب اللبنانيين، صدر عن مصرف لبنان بيان للتذكير بإلزامية تطبيق القرار المتعلق بالتحاويل للطلاب اللبنانيين في الخارج، ومشددا على جميع المصارف بوجوب التقيد الفوري بأحكامه.


شارك المقال :

التعليقات

التعليقات المنشورة تعبر عن آراء أصحابها