آخر تحديث:20:45(بيروت)
الخميس 22/10/2020
share

16 وفاة و1450 إصابة كورونا ومستشفى صيدا "يستسلم"

المدن - مجتمع | الخميس 22/10/2020
شارك المقال :
16 وفاة و1450 إصابة كورونا ومستشفى صيدا "يستسلم" العاملون في مستشفى صيدا الحكومي سيتوقفون عن استقبال مرضى كورونا (علي لمع)
رغم الوتيرة المتأرجحة صعوداً وهبوطاً في عدد الإصابات اليومية، ما زالت مخاطر انتشار كورونا كبيرة، خصوصاً أن نسبة الفحوص الموجبة من الفحوص اليومية تسير في مسار تصاعدي، وإن ببطء. وهذا يؤشر إلى مدى اتساع رقعة الوباء. إذ لم يثمر مخطط الإقفال الجزئي أي نتيجة مقبولة بعد. ما يعني استمرار مشهد الإقفال في الأسابيع المقبلة، خصوصاً بعد فتح المدارس في مطلع الأسبوع المقبل لمرحلتي المتوسط والابتدائي، وظهور إصابات يومية في المدارس، كان آخرها ما أعلنته إدارة ثانوية التربية والتعليم في بلدة الدوير، الخميس في 22 تشرين الأول، عن إقفال صفوفها لمدة 17 يوماً، بعد إصابة تلميذ، وذلك حرصاً على صحة وسلامة الطلاب والمعلمين. 

العودة إلى الأرقام المرتفعة
على مستوى الإصابات، ارتفع عدد الإصابات اليوم الخميس في 22 تشرين الأول مسجلاً رقماً مرتفعاً بالوفيات. وأعلنت وزارة الصحة العامة عن تسجيل 16 حالة وفاة و1450 إصابة جديدة، بينها 8 إصابات للوافدين. 

وأظهرت أرقام التقرير اليومي لوزارة الصحة، أنه رغم استقرار عدد الفحوص على معدلات يوم أمس، الذي شهد انخفاضاً بعدد الإصابات، ارتفعت الأخيرة بشكل كبير، واستقرت نسبة الفحوص الموجبة عند حدود إلى 11.2 في المئة من مجمل الفحوص التي وصلت إلى 13921، آخذة مساراً تصاعدياً. 

ووصل عدد الإصابات الكلي إلى 67029، وبات عدد الوفيات 552، منذ اندلاع الأزمة. وأظهرت الأرقام إصابة تسعة من العاملين في القطاع الصحي، ليرتفع عدد الإصابات في القطاع إلى 1320 إصابة. ووصل عدد الحالات في الاستشفاء إلى مستوى قياسي مسجلاً 693 حالة، بينها 241 في قسم العناية الفائقة.

مستشفى صيدا 
أعلن العاملون في مستشفى صيدا الحكومي التوقف عن استقبال مرضى كورونا ابتداء من الشهر المقبل، نظراً للأوضاع المعيشية الصعبة والاقتصادية المزرية، ولأنهم لم يتقاضوا رواتبهم منذ ثلاثة أشهر، ما جعلهم غير قادرين على الحضور إلى عملهم.

واعتبروا أن مسؤوليتهم الأخلاقية والمهنية حتمت عليهم استقبال المرضى من أهالي صيدا والجوار، لكنهم باتوا غير قادرين، رغم كل الدعم المعنوي، الذي لا يطعم أطفالهم ولا يؤمن لهم مصاريف العيش الكريم.

إصابات المناطق
يستمر الوباء في التفشي بالمناطق الشمالية. وأعلنت خلية متابعة أزمة كورونا في قضاء طرابلس تسجيل 56 حالة جديدة خلال الـ24 ساعة المنصرمة. كذلك سجل التقرير اليومي لغرفة إدارة الكوارث في محافظة عكار 25 إصابة جديدة. وبينما أعلنت خلية متابعة أزمة كورونا في قضاء زغرتا تسجيل تسع حالات، أكدت لجنة إدارة الأزمات في قضاء الكورة تسجيل 17 حالة. كما أعلنت خلية الأزمة في بلدية شكا - البترون تسجيل ثلاث إصابات. 

وفي جبل لبنان، سجلت بلدة الحدت 6 إصابات جديدة، ما رفع مجموع الحالات النشطة قيد المتابعة إلى 117. وكذلك أعلنت بلدية شحيم تسجيل 15 إصابة جديدة، ما جعل عدد المصابين ضمن البلدة 128. 

وبقاعاً، أكدت بلدية النبي شيت أن عدد الإصابات في البلدة ارتفع بشكل مضطرد مما ينذر بخطر محدق، مناشدة الأهالي اتخاذ أقصى تدابير الوقاية وعدم تنظيم التجمعات، كي لا يصار إلى إقفال البلدة لمدة أسبوعين. 

وجنوباً، أعلنت بلدية كفركلا عن وجود 40 شخصا قيد الحجر الالزامي، طالبة منهم عدم إرسال أولادهم إلى المدرسة. وأعات فتح المؤسسات في البلدة لكن مع اتخاذ الاجراءات الوقائية والتعقيم. 

بدورها أكدت خلية الأزمة في اتحاد بلديات جبل عامل تسجيل 8 حالات جديدة، حتى الساعة الثانية من بعد ظهر اليوم. 

كذلك أعلنت بلدية البيسارية في قضاء الزهراني تسجيل إصابتين جديدتين، ما رفع العدد إلى 15 إصابة في البلدة إثنين منها في المستشفى. كما أعلنت بلدية الدوير تسجيل ثلاثة إصابات. 


شارك المقال :

التعليقات

التعليقات المنشورة تعبر عن آراء أصحابها