آخر تحديث:12:18(بيروت)
الخميس 11/07/2019
share

"الأمن العام" ينظم عودة أعداد متواضعة من اللاجئين

المدن - مجتمع | الخميس 11/07/2019
شارك المقال :
"الأمن العام" ينظم عودة أعداد متواضعة من اللاجئين واكب العودة ممثلون عن الهيئات الدولية والصليب الأحمر اللبناني (علي علّوش)
في إطار مساعي الدولة اللبنانية لتشجيع اللاجئين السوريين على "العودة الطوعية"، التي ينظمها الأمن العام اللبناني، غادرت دفعة جديدة منهم نحو سوريا، يوم الخميس في 11 تمّوز، في قوافل من بيروت والشمال والجنوب وعرسال. 

في بيروت تجمع 44 شخصاً منذ الصباح في باحة المدينة الرياضية في بيروت، وانطلقوا على دفعتين. الأولى مؤلفة من 28 لاجئاً، غادروا عن طريق العبودية. والثانية مؤلفة من 16 لاجئاً غادروا عن طريق المصنع. وقد تولت حافلات تعود لوزارة النقل السورية نقلهم إلى الداخل السوري، في حضور مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين.

كما غادر 200 لاجئ سوري الأراضي اللبنانية من مخيمات عرسال، للمرة الأولى خلال هذا العام بعد توقف دام تسعة أشهر، إلى القلمون الغربي وبلداته قارا وفليطا ويبرود والجراجير ودير عطية.

ونفّذ الجيش اللبناني إجراءات أمنية مشددة، وواكب العائدين حتى معبر الزمراني على الحدود اللبنانية السورية، عبر الجرود. كما واكبها ممثلون عن الهيئات الدولية والصليب الأحمر اللبناني الذي تولى نقل لاجئ مريض إلى الأراضي السورية.

إلى ذلك غادرة دفعة جديدة من اللاجئين السوريين قوامها 63 شخصاً من صيدا، و59 شخصاً من منطقة النبطية، كانوا قد تجمّعوا في "مركز كامل يوسف جابر الثقافي" في النبطية، أقلتهم حافلتان باتجاه الأراضي السورية. كما غادرت دفعتان من منطقتي طرابلس وعكار نحو نقطة العبودية الحدودية بين لبنان وسوريا، وفق الآلية التي وضعتها المديرية العامة للأمن العام بحضور ممثلين عن منظمة الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين. 

شارك المقال :

التعليقات

التعليقات المنشورة تعبر عن آراء أصحابها