آخر تحديث:16:22(بيروت)
الخميس 14/03/2019
share

تعاميم "الداخلية": الأبنية القديمة والإدارات والكلاب الشاردة

المدن - مجتمع | الخميس 14/03/2019
شارك المقال :
  • 0

تعاميم "الداخلية": الأبنية القديمة والإدارات والكلاب الشاردة تعميم بإجراء مسح فني، شامل ودقيق، على الأبنية القديمة المتصدعة (ريشار سمور)

أصدرت وزيرة الداخلية والبلديات، ريّا الحسن، يوم الخميس 14 آذار، ثلاثة تعاميم. أولها، إلى المحافظين، كل ضمن نطاقه، وبصورة فورية، وجوب إبلاغ البلديات، والقائمقامين بالنسبة للقرى التي ليس فيها بلديات، بضرورة إجراء مسح فني، شامل ودقيق، على الأبنية القديمة المتصدعة، أو الآيلة للسقوط، بالاستعانة بمن يلزم من فنيين ومهندسين ذوي الاختصاص، خصوصاً المكاتب الفنية العائدة لفروع التنظيم المدني في القضاء، أو المكاتب الفنية العائدة للاتحادات البلدية، في حال وجودها، وفي الحالات التي يتم التأكد فيها من وجود خطر انهيار للمبنى، ليصار ومن دون إبطاء إلى إبلاغ مالكي المبنى وجوب إجراء التدعيمات اللازمة على نفقتهم ومسؤوليتهم، وذلك وفقا لما هو وارد في البند (9) من المادة (18) من قانون البناء. وفي حال تمنع مالكي هذه المباني، تقوم البلدية المعنية باجراء التدعيمات اللازمة على نفقتها، وتسجيل إشارة دين ممتاز على الصحيفة العينية للعقار.

وفي التعميم الثاني، الموجه إلى جميع المحافظات، ومديريات وزارة الداخلية، وجهاز أمن المطار، وأمانة سر مجلس الأمن المركزي، وهيئة إدارة السير والآليات والمركبات، والصندوق التعاوني للمختارين في لبنان، ضرورة إيداعها برنامج العمل، والمنهاج المراد تحقيقه في الإدارات خلال العام 2019 مع الجدول الشهري المفترض تحقيقه، لرفع مستوى الإدارة، وللوصول إلى إنجاز البرنامج المراد تحقيقه، في نهاية العام 2019 وذلك في مهلة اقصاها 30 آذار 2019.

في تعميم ثالث طلبت الداخلية من المحافظين، وكل ضمن نطاقه، إبلاغ القائمقامين التعميم على البلديات واتحادات البلديات، ضرورة التشدد في اتخاذ الإجراءات والتدابير المناسبة، لمعالجة ظاهرة الكلاب الشاردة في الشوارع، والتي تنتشر في مختلف المناطق اللبنانية، ما يشكل خطرا على سلامة المواطنين، بالتنسيق مع الجمعيات المعنية بالرفق بالحيوان".

شارك المقال :

التعليقات

التعليقات المنشورة تعبر عن آراء أصحابها