آخر تحديث:00:10(بيروت)
الخميس 05/12/2019
share

شرطة البلدية في طرابلس تعتدي على الأطفال علناً

المدن - مجتمع | الخميس 05/12/2019
شارك المقال :
شرطة البلدية في طرابلس تعتدي على الأطفال علناً كان التلامذة يجولون على المدارس هاتفين "ثورة ثورة" (Getty)

انتشر عبر مواقع التواصل الاجتماعي، مقطع فيديو يوثق تعرض تلاميذ دون سن 14 عامًا للضرب، من قبل شرطة بلدية طرابلس، داخل حرم مدرسة ميّ الرسمية في منطقة التل.

هذا الفيديو العنيف، أثار موجة غضب عارمة في طرابلس، ومختلف المناطق اللبنانية التي شاهدته، لا سيما أن هؤلاء الطلاب كانوا يهتفون في حرم المدرسة "ثورة ثورة".
وكان الإعلامي جو معلوف أكد في تغريدةٍ على حسابه عبر "تويتر"، أننا "سنتقدَّم غدًا بإخبار بوجه البلدية وعناصرها لمدعي عام التمييز ووزيرة الداخلية ريا الحسن".


بيان البلدية
من جهتها، أصدرت شرطة بلدية طرابلس بيانًا توضيحيًا قالت فيه: 
"يتم التداول بفيديو مسجل لعناصر من شرطة بلدية طرابلس، تقوم بطرد عدد من الشباب والفتيان من داخل حرم مدرسة ميّ الرسمية للبنات، بعد أن دخلوا إليه عنوة، لترهيب التلميذات. وتوضيحاً للرأي العام، فإن ما قام به عناصر شرطة بلدية طرابلس هو بناء لطلب مديرة المدرسة، بسبب قيام بعض الشباب والأولاد بالدخول إلى المدرسة بالقوة، ما تسبب بحالة الهلع والخوف لدى الطالبات. كما وقد أغمي على مديرة مدرسة النموذج للصبيان المجاورة لمدرسة مي، وتم اسعافها من قبل الصليب الأحمر، وقامت مديرة مدرسة مي بشكر شرطة بلدية طرابلس بتسجيل فيديو مصور، لما قاموا به محافظين على حرمة المدرسة وطالباتها والطاقم التعليمي الخاص بها".

وليس من تعليق أبلغ على بيان البلدية سوى التمعن بكل لحظة في هذين الشريطين، وملاحظة الفارق بين ما يقوله أهل البلدية وما تفضحه الكاميرا من ممارسة "منحرفة" في القسوة والعنف الممارسين على الأطفال.

شارك المقال :

التعليقات

التعليقات المنشورة تعبر عن آراء أصحابها