آخر تحديث:00:16(بيروت)
السبت 09/11/2019
share

تسجيل منسوب لمقاتل في حزب الله: "لوين يا سيد؟"

المدن - مجتمع | السبت 09/11/2019
شارك المقال :
تسجيل منسوب لمقاتل في حزب الله: "لوين يا سيد؟" "إذا بشوف نقطة دم لحدن سقطت بموقع ظلم.. أول من سيترك هذا السلاح" (المدن)
على الرغم من صعوبة التأكد من أن التسجيل الصوتي هو فعلاً لأحد "مجاهدي" حزب الله، إلا أن محتوى التسجيل ولغته لا يبتعدان عن "ثقافة" الحزب وقاموسه. كما أن الطابع الحميم في الكلام والنبرة الكئيبة، تحملان صدقية في البوح. والرسالة بمجملها توحي بما نستشفه من تساؤلات طبيعية وحقيقية باتت منتشرة في بيئة الحزب.
وعلى هذا، من المفيد نشر هذا التسجيل الصوتي، لما فيه من مصارحة ومكاشفة ليس بالضرورة أن يكون قائلها "مجاهد"، فهي يمكنها أن تكون باسم أي لبناني يود طرح أسئلته على الحزب وأمينه العام.
وهنا نص الرسالة: 


"السلام عليكم للجميع ولسماحة السيد حسن نصرالله. أنا بعتذر من الجميع أني مغيّر الصوت، عشان صراحة بديش حدن يعرفني. أول شغلي أنا مضطر أعمل هيك، صراحة.. لحافظ على قوت عيالي وعا لقمة ولادي. أنا شبّ مجاهد بحزب الله وبفتخر وبشوف حالي متل ما بفتخر بحالي بالقتال ضد الاسرائيلي بالـ2006 وداعش وغير داعش في السلسلة الشرقية، صراحة أول مرة بكون بهيك موقف بصراع داخلي بيني وبين نفسي. كلامي اليوم بدي وجهو لسماحة السيد قائدنا وقائد المقاومة وإلنا الشرف إنو نمشي تحت رايتو، بس هالمرة غير. الأمور رايحة عا مكان لا تحمد عقباها. يا سيدنا يا حبيبنا يا روحي يا عيني. أنا بناشدك كإبن حزب الله اليوم انو اليوم تسمعنا. إنا شاركت في حرب سبعة أيار وكنت مبسوط كتير أنو قاتلنا مدري شو عملنا واحتلينا المنطقة الفلانية. بس من يومين شفت منظر والله العظيم خلاني أبكي بكل معنى الكلمة. يعني أنا بتأسف شوف مسيرات عنا بالضاحية داعمة لسعد الحريري وعم تهتف الله وحريري والضاحية كلها وهيدي الهتافات. سيد، مش هيدا لي قاتلناه بسبعة أيار وكان عميل أميركاني وعميل اسرائيلي؟ سيد كيف بدك تتطلع بوجه أهل شهيد سقط يومها بمعارك سبعة أيار؟ يعني هلق بس فاق الشعب وطالب بلقمة عيشو صرتوا حلفا مع بعض ضد الشعب؟ كيف هالحكي كيف بتقبل عا نفسك؟ كيف بتقبلها علينا؟ يا سماحة السيد إذا نحنا ريحين عا حرب أو فتنة بالبلد ضد مين؟ ومع مين وكرمال مين؟ كرمال نبيه بري يلي سرقنا وحرق سلافنا؟ أو العهد متل ما تفضلت وسميتو ميشال عون؟ أنا من جهتي يسقط أكبر عهد لا مأسوف عليه قدام نقطة دم وحدة لمظلوم إن كان شيعي أو سني أو مسيحي أو شو ما كانت طايفتو أو درزي، كرمال، يعني وعذرا، كرمال حضرتك ما تكسر كلمتك؟ سيد.. أنت بتعرف منيح وانا متأكد انك بتعرف أنو ما حدن سبّك بالشوارع، وهودي نحنا زرعناهن. نحن بعتناعهم ونحن طلعناهم وطلعنا الشباب بالفانات من أحد المجمعات بالضاحية. أنت بتعرف هل الحكي ونحن وأنا بعرف. مش رح قول اسم المجمع ما في داعي. آآه.. بدي قلك شغلة. هيدي المظاهرات إذا حدن بدو ياها نحنا. نحنا شباب الحزب ما حدن قدنا بدو هيدي المظاهرات. لأنو نحنا الفقرا ونحنا الجوعانين. نحنا لي الشب بيروح عا خدمتو وبشوف الموت مية مرة. وبس يرجع من الخدمة بيشوف الموت البطيء. هيدا لي بيتو بالإيجار، وهيدا لي عم ينذل قدام السوبر ماركت أو دكانجي أو الصيدلي عشان يشتري حليب لولادو...إلخ. نحنا يعني جبنا الكرامة من ميلة وعم نصرفها من ميلة تانية. سيد أنت عم تشوفنا كيف عم نعيش كل يوم وحقوقنا ورواتبنا قديش عم تكفينا. والله العظيم بيكفي يا سيد. بيكفي. ما بعرف شو بدي قول بس اقسم بالله العلي العظيم أنا يعني إذا بشوف نقطة دم لحدن سقطت بموقع ظلم.. أول من سيترك هذا السلاح واقعد بيتي، أشرفلي. لأنو في آخرة، وفي جورة بدنا ننام فيها كلنا، ويوم بدنا نوقف قدام الله. إذا أنت مش خايف من الله، أو العظمة وصلتنا لهون لحد ما نعود نطلع، وندعس عا العالم كلها، أنا بعتذر منك مش رح كون واحد منن. إذا أنت مش خايف من الله أو نسيان هالجورة، إنا زلمي خايف عا آخرتي وعا يوم ما رح تنفعني فيه لا أنت ولا المقاومة ولا غيرها. رح قول هل الكلام وبرجع بقدم اعتذاري منك ومن جميع لي عم يسمعوني وكل الشباب. يعني ما بعرف شو بدي قول. بس سمعنا آخر خطاب. شوف التململ يلي كلنا كنا فيه. يا سيد صارت في عالم بقلب الحزب عم تحكي عليك. وعذرا عا هالكلام، بقلب الحزب في عالم عم تسبّك. لأنو معش تطلعتو بحدن. تركتوا العالم، كبيتوها ورميتوها. بس بدنا ياكم تعوا وبس ما بدنا روحوا فلوا. طيب لوين؟ لوين؟ وكرمال مين؟ بدن نحرق البلد؟ ما في غيرك بيقدر يضبها. ما في غيرك بيقدر يهدي الأحوال ويهدّي البلد. انت ضمانتنا. الله يهدي البال ويهدينا جميعا. ويهدي الأحوال. بس حبيت وصل هل الرسالة. اللهم اشهد أني بلغت وبرأت ذمتي قدام الله. والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.


شارك المقال :

التعليقات

التعليقات المنشورة تعبر عن آراء أصحابها