آخر تحديث:01:08(بيروت)
الإثنين 04/11/2019
share

"أحد الوحدة": صيدا تنادي كل ساحات الانتفاضة

المدن - مجتمع | الإثنين 04/11/2019
شارك المقال :
"أحد الوحدة": صيدا تنادي كل ساحات الانتفاضة ردد المتظاهرون: "من صيدا للنبطية نمشي درب الحرية" (المدن)

جاء "يوم الوحدة" ليتكامل مشهد الحراك الشعبي بين عاصمة الجنوب، صيدا، وبقية المناطق، التي شهدت الأحد تحركات هي الأضخم مناطقياً منذ انطلاقة الثورة الشعبية، بعد ساعات على التظاهرة الحزبية التي نظمها التيار الوطني الحر إلى بعبدا تضامناً مع رئيس الجمهورية، فحفزت هذه التظاهرة ساحات الحراك الشعبي من أقصى الشمال إلى أقصى الجنوب، مروراً ببيروت والبقاع والجبل.

حول العلم الواحد
وشهد تقاطع إيليا في صيدا منذ ساعات ما بعد الظهر توافد حشود كبيرة من المواطنين من المدينة وخارجها للمشاركة في "أحد ساحات الوحدة" بلغ ذروته ليلاً بإقفال جميع مسارات التقاطع أمام السيارات، ملتمّين تحت ظلال العلم اللبناني وحده، وسط انتشار لعناصر الجيش وقوى الأمن الداخلي.

وترافقت الحشود مع مسيرات سيارة للحراك جابت عدداً من شوارع المدينة الرئيسية وهي ترفع الأعلام اللبنانية. كما انطلق المئات في تظاهرة راجلة رفعوا خلالها علماً لبنانياً كبيراً.

المتظاهرون عبروا عن انطباعاتهم حيال تظاهرة "الوطني الحر" في بعبدا، فاعتبروها لا تمثل الشعب اللبناني المنتفض، وان "شعب لبنان العظيم" الذي خاطبه الرئيس عون ليس الذين تقاطروا إلى بعبدا، وانما هم من يملأون الساحات والميادين، مطالبين بالتغيير عبر إسقاط كل المنظومة السياسية التي تحكم البلد.

الرد على بعبدا
ورد بعض المتظاهرين على لافتة رفعت في تظاهرة بعبدا حملت عبارة: "بتشهد صيدا أن صفحتك بيضا" فرفعوا لافتة في ساحة إيليا تحمل عبارة "بتشهد صيدا أنك واحد منن. كلن يعني كلن".

واطلق المتظاهرون هتافات تعبر عن مطالبهم، وتوجهوا بتحية إلى ساحات الحراك في بقية المناطق جاء فيها "من صيدا لبيروت شعب واحد ما بيموت. من صيدا لجل الديب التغيير جايي وصار قريب. من صيدا للبقاع ممنوع الشعب ينباع. من صيدا حتى الذوق طعم الحرية مندوق. من صيدا للفيحاء تحية للشرفاء. من صيدا للنبطية منمشي درب الحرية. من صيدا لبعقلين بدنا نبقى متحدين. من صيدا حتى صور شعب واحد عم بيثور. من صيدا لدير الأحمر الشعب وحدو الخط الأحمر. من صيدا لبعلبك الشعب قاعد عا قلبك. من صيدا لعاليه ومنقول للعهد باي باي. من صيدا لأهل جبيل يسقط يسقط راس المال. من صيدا إيد بإيد لنصنع لبنان جديد".

هذا وأعلنت معظم المؤسسات التربوية ولا سيما الرسمية منها الإقفال الإثنين، على اثر الدعوات للإضراب وقطع الطرقات، التي أطلقت عبر وسائل التواصل الاجتماعي.


شارك المقال :

التعليقات

التعليقات المنشورة تعبر عن آراء أصحابها