آخر تحديث:15:49(بيروت)
الجمعة 25/10/2019
share

رئيسا الجامعتين الأميركية واليسوعية:ما نعيشه أكبر حركة توحيديّة وطنيّة

المدن - لبنان | الجمعة 25/10/2019
شارك المقال :
رئيسا الجامعتين الأميركية واليسوعية:ما نعيشه أكبر حركة توحيديّة وطنيّة نحث السلطات اللبنانيّة على الاستجابة إلى أمنيات شعبنا (علي علّوش)
"نحن فضلو خوري رئيس الجامعة الأميركيّة في بيروت، وسليم دكّاش اليسوعيّ رئيس جامعة القدّيس يوسف في بيروت، نعلن ما يلي:

أ- إنّ ما يعيشه لبنان هو صرخة وطنيّة حقيقيّة، وهي أكبر حركة توحيديّة وطنيّة منذ سنة 1943، تعبّر بعمق عن معاناة وحاجات شعبنا اللبناني ورغبته العظيمة في إعادة بناء وطنه على قواعد جديدة؛

ب- إنّ جامعتينا اللتين التزمتا تاريخيًّا بناء الكيان اللبناني الكبير منذ نشأة دولته في سنة 1920، لا يمكنهما إلاّ المشاركة في إسهام الأساتذة والطلاب والإداريين والخرّيجين الذين هم اليوم على أرض الوطن من أجل حقوق كلّ اللبنانيين من دون استثناء؛

ج- إنّ السلطات الرسميّة اللبنانيّة يجب عليها أن تحتضن الروح الجديدة التي تحثّ اللبنانيين إلى الوحدة وإلى التلاقي والعمل معًا من أجل دولة مدنيّة تتجاوز الطائفيّة والمحاصصة وتقوم على قِيَم الحريّة والأخوّة والمساواة والعدالة وعلى قاعدة احترام الحقوق والواجبات للجميع؛

د- إنّنا ندين كلّ المحاولات التي تسعى إلى قمع المظاهرات وندعو، مع الشكر، الجيش اللبناني وقوى الأمن إلى حماية المتظاهرين وبينهم العديد من طلاّبنا وأساتذتنا وإداريينا ومتخرّجينا وهم يدعون إلى لبنان الكفاءة والمحاسبة والتضحية بالذات؛

هـ- إنّنا نحث السلطات اللبنانيّة على الاستجابة إلى أمنيات شعبنا في وقتٍ قريب بحيث تُتّخذ الإجراءات المؤسّساتيّة الضروريّة للخروج من الأزمة الحاليّة، مع الإشارة إلى أنّنا نبقى مستعدّين للإسهام في إيجاد الحلول التي تفتح الباب أمام بلوغ الخلاص الوطني.


شارك المقال :

التعليقات

التعليقات المنشورة تعبر عن آراء أصحابها