آخر تحديث:15:25(بيروت)
الثلاثاء 08/01/2019
share

عكار غارق وصرخة النازحين "ما لنا غيرك يا الله"

عامر عثمان | الثلاثاء 08/01/2019
شارك المقال :
  • عكار غارق وصرخة النازحين "ما لنا غيرك يا الله"
    المأساة الكبرى كانت من نصيب سكان الخيم (عامر عثمان)
  • البحث عن ملجأ (عامر عثمان)
    البحث عن ملجأ (عامر عثمان)
  • التشرد مرة أخرى (عامر عثمان)
    التشرد مرة أخرى (عامر عثمان)
  • بحيرات في القرى (عامر عثمان)
    بحيرات في القرى (عامر عثمان)
  • بما تبقى من متاع (عامر عثمان)
    بما تبقى من متاع (عامر عثمان)
  • طرقات عكار (عامر عثمان)
    طرقات عكار (عامر عثمان)
  • فيضان سهل عكار (عامر عثمان)
    فيضان سهل عكار (عامر عثمان)
  • قرى مغمورة بالسيول (عامر عثمان)
    قرى مغمورة بالسيول (عامر عثمان)
  • نفوق الحيوانات غرقاً (عامر عثمان)
    نفوق الحيوانات غرقاً (عامر عثمان)
  • هجرة المخيم (عامر عثمان)
    هجرة المخيم (عامر عثمان)
يبدو أن الطبيعة قررت أن تنتقم لنفسها، وأن تبدأ باستعادة "ممتلكاتها" التي تم الاستحواذ عليها، خصوصاً مجاري المياه الطبيعية المعتدى عليها، أو المهملة من قبل الإدارات، فعائق مجرى النهر الكبير لم يمنعه من أن يفيض مرة جديدة على القرى المحاذية له، وأن يتسبب بأضرار هائلة في ممتلكات المواطنين والمواشي والمزروعات، وكأن المواطن العكاري مكتوب عليه دوماً أن يبقى منكوباً. 

مع تساقط الأمطار بغزارة، تحوّل سهل عكار، لا سيما ما بين نهري الكبير والأسطوان، إلى بحيرة كبيرة، إثر ارتفاع منسوب النهرين، وفيضانهما على المساكن والأراضي الزراعية ومنشآت الأهالي، في بلدات المسعودية وحكر الضاهري والسماقية والعريضة وتلبيرة والكنيسة وتلبيبة، ما تسبّب في خراب واسع للمواسم الزراعية، التي غمرتها السيول، وأتت على إنتاج البيوت الزراعية البلاستيكية المحمية. كما نفقت قطعان من المواشي.

كما أجبرت الفيضانات العائلات على ترك الطوابق السفلية من منازلهم، واللجوء إلى الطوابق العليا، أو إلى منازل الأقارب، الأبعد نسبياً عن مخاطر الفيضان.

المأساة الكبرى كانت من نصيب سكان الخيم، من النازحين السوريين، الذين غرقوا وأطفالهم في المياه، بكل ما للكلمة من معنى، مع ممتلكاتهم الضئيلة.. إلى أن استطاع قسم منهم مغادرة الخيم نحو المساجد والمدارس في المنطقة. وقد قاموا برفع شعار ثورتهم الأول، بعد تآمر العالم عليهم وتخليه عنهم: "ما لنا غيرك يا الله".


شارك المقال :

التعليقات

التعليقات المنشورة تعبر عن آراء أصحابها