آخر تحديث:09:26(بيروت)
الإثنين 14/05/2018
share

تابعوا ما يفعله طلاب هايكازيان للأطفال مرضى السرطان!

حنان حمدان | الإثنين 14/05/2018
شارك المقال :
  • 0

تابعوا ما يفعله طلاب هايكازيان للأطفال مرضى السرطان! تقدر قيمة علاج سنة كاملة لطفل واحد في المركز بنحو 55 ألف دولار
تسعة شبان وشابات من فريق X-treme من جامعة هايكازيان، سيخوضون تحدي تجديف قوارب الكاياك في النيبال من أجل جمع الأموال لمعالجة الأطفال مرضى السرطان، وهم لأجل ذلك أطلقوا حملة لجمع التبرعات كاياكينغ فور كانسر وبلغت 10 آلاف دولار حتى اليوم.

يارا بدران، ليا أوغلو، شريف المصري، علي علوش، زين ضيفي، محمد أتات، محمد سليم، محمد بربر، هادي بزي والمشرف على الفريق: شكري شربتجي، سيسافرون الثلاثاء، في 15 أيار 2018، إلى النيبال في رحلة رياضية إنسانية، تبدأ الخميس وتستمر لأربعة أيام، يتخللها 9 ساعات تجديف يومياً في تحد لقطع مسافة 42 كيلومتراً كأقل تقدير.

ليست المرة الأولى التي يعد فيها هذا الفريق نشاطات رياضية، مثل الركض وتسلق الجبال. إذ إن X-treme تأسس في الجامعة منذ العام 2002، بهدف ممارسة النشاطات الرياضية، ولكن نشاط هذا العام أتى مختلفاً كلياً، كون الفريق يخوض هذا التحدي من أجل تحقيق هدف إنساني ووقع الاختيار على مركز سرطان الأطفال في لبنان CCCL، لتخصيص أموال التبرعات إليه. وهو بدوره سيوزع الأموال على معالجة عدد من الأطفال المصابين. إذ يهدف الفريق إلى توفير الأمل بالحياة والشفاء ولو كان إلى واحد من هؤلاء الأطفال، لأن مواجهة معركة السرطان هي مواجهة صعبة عليهم.

تقول بدران إن هذه الحملة كان يمكن أن تكون منفصلة عن التحدي الذي سيخوضه الفريق، لكن فكرة الربط ستسهم في نقطتين أساسيتين، هما: مساعدة وتشجيع أعضاء الفريق على خوض هذا التحدي، مقابل لفت الانتباه إلى واقع الأطفال وأهمية مساعدتهم. وهي رسالة إلى الجميع بأن هناك فريقاً من الطلاب سيخوض تحدياً رياضياً صعب لتحقيق أكبر قدر من التبرعات للأطفال، واعطاء الأمل لأطفال يستحقون الحياة. و"بهذه اللفتة الصغيرة سنتمكن ربما من تغيير حياة طفل بمساعدة المتبرعين".

تتميز مبادرة الفريق في ممارسة رياضة التجديف مقابل حصد التبرعات، بأنها أسهمت في حصد تبرعات أكبر من تلك التي كان يمكن للفريق أن يحصدها في حال أطلق حملة للتبرعات من دون هذا التحدي، وفق ما تقول بدران، لاسيما أن كلفة مجمل الرحلة التي تكفل بها الطلاب والجامعة هي 6500 دولار فقط، فيما تم جمع أكثر من هذا المبلغ للأطفال، ويتوقع أن تزداد التبرعات في الفترة المقبلة، إذ إن الفريق يؤمن بأن مبادرته هذه ستحقق فرقاً نتيجة التجاوب الذي أبداه كثيرون والتشجيع الذي حصلوا عليه منذ بدأوا العمل على هذه المبادرة.

ووفق بدران فإن العمل بدأ على هذه المبادرة منذ مطلع العام 2018، إذ تواصلوا مع مركز سرطان الأطفال والراعين لهذه الرحلة، فيما بدأ الفريق التدرب على رياضة التجديف منذ آذار 2018، على شاطئ صور مع المدرب بشير بركش. وهم جاهزون الآن لخوض هذه الرحلة بشجاعة كبيرة بسبب هدفها الإنساني، والدعم المعنوي الذي حصلوا عليه من كثيرين.

تقدر قيمة علاج سنة كاملة لطفل واحد في المركز بنحو 55 ألف دولار. وما سيجمع من خلال مبادرة هذا الفريق سيتم توزيعه بين عدد من الأطفال يختارهم المركز، لذلك يطمح الفريق إلى تأمين الدعم المالي والمعنوي لهؤلاء الأطفال من خلال التبرع إما أون لاين، أو التواصل مع المعنيين على رقم الهاتف 70173793.
شارك المقال :

التعليقات

التعليقات المنشورة تعبر عن آراء أصحابها