آخر تحديث:01:08(بيروت)
الجمعة 09/11/2018
share

تلاميذ مدرسة رسمية وروبوتهم إلى تايلاند

عزة الحاج حسن | الجمعة 09/11/2018
شارك المقال :
  • 0

تلاميذ مدرسة رسمية وروبوتهم إلى تايلاند أول مشاركة للمدارس الرسمية بمسابقة الروبوت

حقق تلامذة "مدرسة جميل رواس الرسمية" إنجازاً استثنائياً في القطاع التربوي العام بلبنان، بعدما ارتقوا لينافسوا نظراءهم في دول العالم، مثبتين تفوّقهم على مدارس خاصة في مجال تصميم وبرمجة الروبوت (الرجل الآلي).

فقد تأهلت ثلاث فرق لبنانية للمشاركة في المسابقة العالمية لـ"الروبوت"، التي تقام الأسبوع المقبل في تايلاند، بينها فريق ينتمي إلى "مدرسة جميل رواس الرسمية"، الكائنة في الطريق الجديدة ببيروت، ويضم ثلاثة طلاب من صفيّ البكالوريا القسم الأول والثاني.

وجاء تأهل فريق مدرسة جميل رواس بعد فوزهم على عشر فرق لبنانية مشاركة، تنتمي إلى مدارس رسمية وخاصة، ومن الفئة العمرية نفسها (المرحلة الثانوية)، وقامت الفرقة المتأهلة بصناعة روبوت مُعد لفرز مواد غذائية في الموانئ، بهدف الشحن عبر السفن، بطريقة تقنية حديثة.

ونظراً للإهمال الذي يشوب القطاع التربوي والمدارس الرسمية وعدم رعاية المواهب وتنمية قدرات تلامذة المدارس الرسمية، يتبادر إلى أذهاننا الكثير من الأسئلة حول كيفية تفوق هؤلاء التلامذة، في هذا المجال بالذات، لاسيما أن صناعة أبسط الروبوتات تستلزم الكثير من المواد والمعدات والخبرات. فكيف يمكن لتلامذة مدرسة رسمية تحقيق ذلك؟

منذ ثلاث سنوات تقوم منظمة WRO بتنظيم مسابقات في لبنان، للتنافس بين المدارس على صناعة وبرمجة الروبوت (الرجل الآلي)، غير أن العام الحالي تميّز بمشاركة المدارس الرسمية للمرة الأولى. تقول ممثلة المنظمة الرسمية للأولمبياد العالمي للروبوت في لبنان، جيني الشمالي، في حديث لـ"المدن": نظراً لأهمية مشاركة مدارس رسمية وتشجيعاً لها قامت منظمة WRO بمبادرة لمساعدة الطلاب مادياً بالتعاون مع وكيل شركة LEGO في لبنان لتنفيذ مشاريعهم، وبتشجيع ورعاية وزارة التربية.

جرت المنافسة بين 50 فرقة من ثلاث فئات عمرية موزّعة على مدارس رسمية وخاصة، انتهت بفوز الفريق المشارك من مدرسة جميل رواس الرسمية عن الفئة العمرية الكبيرة، أي عن المرحلة الثانوية، وضمّت الفرقة الفائزة من المدرسة الرسمية ثلاثة تلامذة هم عمر محمود، عمر رشيدي، ومحمد الناطور، قاموا بتصميم روبوت وبرمجته ليقوم بمهمته خلال دقيقتين فقط، حسب قول الشمالي، فتأهلوا للمشاركة في المنافسة الدولية المرتقب تنظيمها في تايلاند خلال الشهر الجاري بين 60 بلد.

ونظراً لأهمية فوز مدرسة رسمية في المسابقة، استكملت المنظمة مبادرتها وقررت تغطية تكاليف السفر، بالتعاون مع بلدية بيروت، للفرقة الفائزة من المدرسة الرسمية، ومن المنتظر أن يواكب شخص منتدب من وزارة التربية والتعليم اللبنانية الفرق الثلاث (مدرسة رسمية ومدرستين من القطاع الخاص) المشاركة في مسابقة الأولمبياد العالمي للروبوت في تايلاند.

شارك المقال :

التعليقات

التعليقات المنشورة تعبر عن آراء أصحابها