آخر تحديث:05:23(بيروت)
السبت 18/11/2017
share

شوكولا العيد: هذه "موضة" السنة

رنا قاروط | السبت 18/11/2017
شارك المقال :
شوكولا العيد: هذه "موضة" السنة تنتج Lindt مجسمات من الشوكولا لشخصيات العيد الرئيسية (المدن)

صالون الشوكولا، في البيال، فضلاً عن أنه لذيذ وشهي، هو موعد يتجدد كل عام، وينشط خلال ثلاثة أيام، بداء من الخميس في 16 تشرين الثاني.

كان فرصة، بالنسبة إلى "المدن"، للتعرف إلى الدارج هذه السنة لاحتفالات عيد الميلاد. وهذه هي حصيلتنا:

Pure Honey Cakes


يعرض المخبز الأنيق نماذج لقوالب حلوى "مخيطة" للمناسبة، مغلفة بعجينة سكر تعطي الانطباع الكامل للمخمل الخمري. ورود المرصبان على الوجه من اللون الدافئ نفسه، تكسر رتابتها أزهار ايكزوتيكية، نيلية وزرقاء، تحسبها من تلك الدبابيس التي كانت الجدات تزين بها ملابسها. شريط من الدانتيل جاهز للأكل يلف كل هذا ويخرجه كهدية من بابا نويل. يتحدث عامل الجناح عن طعمات شتوية جديدة متل: التين، الميرانغ السويسري، الفستق الحلبي، الفانيلا والعسل... وأيضاً القلوبات المملحة والحلاوة!

Le Bristol


يعرض الفندق العريق مجموعة أريجمنت شوكولا صممها احتفاءً بعيده 66: مختارات 5 نجوم من أصنافه التي اشتهر بها موضبة داخل علب كرتون مع موتيفات من وحي الفاشين، صناديق جلد فخمة، صوانٍ فضة، سلال خشب وأوانٍ خزف، مع أو من دون قنينة من النبيذ الفاخر أو الشامبانيا الرغوية... كلها جاهزة أو تحت الطلب لتتحدى حتى أمزجة أصعب الذواقة. تشع زينة الميلاد فرحاً في هذه الأريجمنت في تغليفات الشوكولا: أحمر وأخضر لمّاع، شرائط الساتان والتول، منمنمات لدببة، رجال ثلج وصبيان صغار مع ومضات ستراس.

Marlenka


"مستورد بحب من الجمهورية التشيكية"، يقول شعار الشركة. العسل الأرمني الأصيل هو المكون الأساسي لهذه المخبوزات وهي كلها مصنوعة يدوياً وخالية من الألوان الاصطناعية والمواد الحافظة حتى ولو تأتيكم مغلفة ومعلبة. يمكنكم وضع هذه الحلوى الطيبة في البراد بلا غطاء ولن تخسروا شيئاً من جودتها. تجدون في الجناح نوعين من البوش، على شوكولا محشوة بكريما الحليب والتوت الأحمر، وفانيلا مع الكريمة ذاتها والعليّق الأسود. كل هذا بسعر لا يتجاوز الـ10 دولارات لقطعة الـ300 غرام.

Lindt


لا تمر المناسبة مرور الكرام لدى الشركة السويسرية المعروفة، فتصدر من أجلها منتجات خاصة وبكميات محدودة مثل مجسمات من الشوكولا لشخصيات العيد الرئيسية، تربطها بأجراس ظريفة. هل تتحمسون لتزين شجرتكم بطابات ليندور الكلاسيكية، بالحليب أو الليمون؟

Taste and flavors
وضعت المجلة المتخصصة بالطعم والذوق أمام عيون الرواد مائدة مدورة صممتها ميشال شكور مواكبة لخطوط العام. طاولة وكراسي من البلكسي غلاس، المودرن نوعاً ما، تمرر الضوء من خلالها وتنشره بسلاسة في المكان. يأفل قليلاً لون الذهب هذه السنة، ويبرق أكثر أبيض اللولو والفضة لطقم الصحون والملاعق الكلاسيكي. تكتمل أجواء الاحتفال مع غزلان، أشجار وملائكة من الفلين يمكنكم أن تجدوها جاهزة في المكتبات. هنا يطغو، وبقوة، الناصع والشفاف، ويتزاوج القديم والمعقد مع الحديث والبسيط!


شارك المقال :

التعليقات

التعليقات المنشورة تعبر عن آراء أصحابها