share

البحث المتقدم

الأقسام

اختر قسم

تاريخ النشر

بحث
الرجاء تعبئة حقل واحد على الاقل

النتائج من 1 الى 1 من أصل 1 عن "سوريا ونفق العدمية الجهادية"

لم يعد تساقط قذائف الهاون على أحياء دمشق وضواحيها الهادئة يثير انتباه الإعلام، مع أن تساقطها على هذا النحو المستمر ينبئ بتغيّر في تكتيكات بعض كتائب المعارضة، وقد سبق أن تلقّى سكان دمشق إنذاراً بضرورة الابتعاد عن المقارّ الأمنية التي سيستهدفها القصف. إلا أن استخدام الهاون، كما هو معلوم، لا يدلّل على دقة في انتقاء الأهداف، ولا تكفي النوايا الطيبة لإيصال تلك القذائف إلى أهدافها العسكرية ما دامت تُستخدم ببدائية وعشوائية. الهاون سلاح يوصف أصلاً بالغباء، وندر أن استُخدم على نطاق واسع في مناطق المدنيين كما بدأت قوات النظام تفعل منذ حوالي سنتين، وكما بدأت بعض الكتائب المعارضة تفعل الآن.منذ البداية سعى النظام إلى تخويف بعض المناطق الهادئة من الكتائب المسلحة، وافتعل فيها تفجيرات واستخدمت قواته قذائف الهاون أحياناً بغية إلصاق التهم بالمعارضة ووضع سكان تلك المناطق في عداء مع الثورة.