حفل ثقافي يحشد طرابلس وقياداتها بعيداً عن "زائرها"

المدن - لبنان

السبت 06/07/2019
تحولت طرابلس يوم السبت إلى مسرح سياسي بامتياز، يكشف عن مبارزة نادرة بين "العونية" وملحقاتها، و"السنّية السياسية" بتنويعاتها. في هذا الوقت الذي يفترض وصول رئيس "التيار الوطني الحر" إلى معرض رشيد كرامي، وسط حضور ضعيف جدًا، يتقدمه وزير الدفاع الياس بو صعب والوزير السابق يعقوب الصراف، وبحشد هائل للجيش اللبناني، وانتشار كثيف للقوى الأمنية الأخرى، يجاوره اعتصام لبعض المحتجين على هذه الزيارة.. في ليلة السبت، أقامت المنطقة الاقتصادية الخاصة في طرابلس، الحفل الختامي لمسابقة "أفضل تصميم معماري لمركز الابتكار والمعرفة في معرض رشيد كرامي بطرابلس"، برعاية رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري ممثلا بوزيرة الداخلية ريا الحسن.

تحولت هذه المناسبة "الثقافية" إلى مناسبة لاحتشاد سياسي. إذ حضر الحفل عبد الإله ميقاتي ممثلا الرئيس نجيب ميقاتي والوزير عادل أفيوني، النواب: سمير الجسر، علي الدرويش، سامي فتفت وديما جمالي، كريم كبارة ممثلا النائب محمد كبارة، الوزير السابق أشرف ريفي ونائب رئيس المجلس الإسلامي الشرعي الأعلى، الوزير السابق عمر مسقاوي، النائبان السابقان خضر حبيب وقاسم عبد العزيز، مفتي طرابلس والشمال الشيخ مالك الشعار، مطران طرابلس وعكار للموارنة جورج بو جودة، لقمان الكردي ممثلا محافظ الشمال رمزي نهرا، مستشار الرئيس الحريري لشؤون الشمال عبد الغني كبارة، نقيبا مهندسي بيروت جاد تابت وطرابلس بسام زيادة، رئيس غرفة طرابلس والشمال توفيق دبوسي، رئيس بلدية طرابلس أحمد قمر الدين، رئيس مجلس ادارة معرض رشيد كرامي الدولي أكرم عويضة، رئيس مجلس إدارة مؤسسة مياه لبنان الشمالي خالد عبيد، والأمين العام للهيئة العليا للاغاثة اللواء محمد خير.. بالإضافة إلى وجهاء وفعاليات من مختلف مناطق طرابلس والشمال.

وكان من الواضح أن "مسابقة أفضل تصميم معماري" لن يكون مدعواً إليها المهندس جبران باسيل، طالما أنه هناك وحده في أرض معرض رشيد كرامي. حتى إدارة المعرض نفسها غابت والتحقت بالحفل الثقافي. 
©جميع الحقوق محفوظة لموقع المدن 2019