واشنطن تندد بالهجمات على أنقرة:المشاورات مستمرة حول سوريا

المدن - عرب وعالم

الأربعاء 13/10/2021
أكد المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية نيد برايس أن المشاورات مستمرة بين الولايات المتحدة وتركيا لإيجاد حل سياسي في سوريا وإنهاء الأزمة.


ودان برايس في مؤتمر صحافي، الهجمات عبر الحدود ضد "حليفة الناتو تركيا"، مقدماً التعازي لأسر الشرطيين التركيين اللذين قُتلا مؤخراً في سوريا. وقال: "ندين الهجوم عبر الحدود ضد تركيا حليفتنا في الناتو"، من دون ذكر اسم قوات سوريا الديمقراطية (قسد) المسؤولة عن تنفيذ تلك الهجمات، بحسب وزارة الدفاع التركية.

وأكد ضرورة التزام كل الأطراف بوقف إطلاق النار في المناطق المحددة لذلك في سوريا، "في سبيل تعزيز مساعي الاستقرار والحل السياسي بالبلاد".

وأضاف المتحدث باسم الخارجية الأميركية "لدينا مصالح مشتركة مع تركيا في العديد من المجالات، من مكافحة الإرهاب إلى إنهاء الصراع في سوريا". وتابع: "سنواصل التشاور الوثيق مع أنقرة بشأن السياسة السورية".

وتأتي إدانة واشنطن عقب مقتل عنصرين من شرطة المهام الخاصة التركية في مدينة مارع بمنطقة عملية "درع الفرات" جراء هجوم الأحد، بصاروخ موجه انطلاقًا من مدينة تل رفعت. واتهمت تركيا وحدات حماية الشعب الكردية، التي تعتبرها أنقرة منظمة إرهابية، بتنفيذ الهجوم.

والإثنين، قُتل 6 أشخاص على الأقل وأصيب آخرون، بانفجار سيارة مفخخة داخل سوق شعبي في مدينة عفرين الخاضعة لسيطرة تركيا والفصائل الموالية لها في ريف حلب. 

وعقب الهجومين في مارع وعفرين، إضافةً إلى الهجمات والتفجيرات التي تشهدها مناطق أخرى واقعة تحت سيطرة القوات التركية والفصائل السورية الموالية لها في شمال سوريا بين الحين والآخر، هدد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان ب"التحرك السريع" في شمال سوريا، في إشارة إلى احتمال شن القوات التركية عملية عسكرية في المنطقة.

وأكد أردوغان في مؤتمر صحافي عقب ترؤسه اجتماعاً للحكومة الاثنين، أن صبر تركيا قد نفد حيال "بؤر الإرهاب" شمالي سوريا. وقال: "عازمون على القضاء على التهديدات التي مصدرها من هناك (شمال سوريا) إما عبر القوى الفاعلة هناك أو بإمكاناتنا الخاصة"، مضيفاً "سنقدم على الخطوات اللازمة لحل هذه المشاكل في أسرع وقت".

©جميع الحقوق محفوظة لموقع المدن 2021