إدلب:النظام يرتكب مجزرة ثانية بأقل من 24 ساعة

المدن - عرب وعالم

الأحد 18/07/2021
قُتل 3 أطفال و3 نساء من عائلة واحدة، جراء قصف قوات النظام السوري بقذائف مدفعية موجّهة بالليزر على الأحياء السكنية في بلدة إحسم بجبل الزاوية بريف إدلب الجنوبي، في ثاني مجزرة يرتكبها النظام في إدلب خلال 24 ساعة.

وقال بيان صادر عن الدفاع المدني السوري إن قصفاً مماثلاً طاول أيضاً بلدة بليون، ما أسفر عن إصابة طفلتين، وآخر استهدف كلاً من قريتي إبلين والفطيرة، من دون تسجيل إصابات.

وارتكبت قوات النظام مجزرة في قرية سرجة جنوبي إدلب صباح السبت، قُتل فيها خمسة مدنيين بينهم طفلان وامرأة نتيجة قصف مدفعي استهدف منازل المدنيين.

وذكرت مصادر محلية أنه بعد الاستهداف الأول ولحظة قدوم فرق الدفاع المدني لإنقاذ الضحايا، قامت قوات النظام باستهداف الموقع مرة أخرى مما أدى إلى اصابة ثلاثة أشخاص من فريق الإنقاذ.

ونعى الدفاع المدني السوري في وقت لاحق، الإعلامي المتطوع همام العاصي الذي وثقت عدسته لحظة مفارقته للحياة أثناء محاولة مساعدة ضحايا المجزرة الأولى في إدلب.

وأعلن الدفاع المدني الجمعة، عن حصيلة الضحايا من جراء هجمات النظام وروسيا المستمرة على مناطق شمال غربي سوريا خلال النصف الأول من العام الجاري. وقال في بيان، إن الهجمات أسفرت عن مقتل أكثر من 110 أشخاص، من بينهم 23 طفلاً و19 امرأة، إضافة إلى متطوعَين من الدفاع المدني، في حين تمكنت الفرق من إنقاذ 296 شخصاً، بينهم 52 طفلاً تحت سن الـ 14 و11 متطوعاً في الدفاع المدني.
©جميع الحقوق محفوظة لموقع المدن 2021