ترامب يعلن إنجاز المهمة في سوريا..والبنتاغون يتوعد بتكرارها

عبد الرحمن يوسف

السبت 14/04/2018
أعلن الرئيس الأميركي دونالد ترامب، السبت، نجاح العملية العسكرية المشتركة بين بلاده وبريطانيا وفرنسا، التي استهدفت البنية التحتية للسلاح الكيماوي في سوريا، ودمّرت معظم المخازن والمواقع التي يتم فيها تصنيع تلك الأسلحة.

وقال ترامب في تغريدة على "تويتر": "نفذت الهجمات بشكل مثالي الليلة الماضية، أشكر فرنسا وبريطانيا على حكمتهما وقوتهما العسكرية، لم يكن ليتحقق أفضل مما تحقق، المهمة أُنجزت".

وأضاف "فخور جدا بجيشنا العظيم الذي سيصبح بعد إنفاق مليارات الدولارات، الأفضل في تاريخ البلاد، ولن يكون أي شيء أو أي أحد قريبا منه".

وأعلنت وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون)، السبت، أن العملية المشتركة مع بريطانيا وفرنسا "ضربت كل الأهداف بنجاح"، نافية بشدة الادعاءات الروسية بأن عشرات الصواريخ تم اعتراضها. وأكدت استعدادها لأي رد فعل قد يحصل في أعقاب الضربة، كما لفتت إلى أنها مستعدة لتوجيه ضربة أخرى إذا ما تم استخدام الأسلحة الكيماوية مجدداً في سوريا.

وقالت المتحدثة باسم البنتاغون دانا وايت، خلال مؤتمر صحافي مشترك مع رئيس هيئة الأركان الجنرال كينيث ماكينزي: "نحن لا نسعى إلى نزاع في سوريا، ولكن لا يمكننا أن نسمح بهذه الانتهاكات الجسيمة للقانون الدولي .. وقد ضربنا كل الأهداف بنجاح .. والضربات مبررة ومشروعة ومناسبة".

وشددت وايت على أن الوجود الأميركي في سوريا يتخذ من محاربة تنظيم "الدولة الإسلامية" أولوية مطلقة، وأن الضربة التي وجهت لدمشق لا تستهدف إسقاط النظام السوري، لكنها جاءت لتعيد الامور إلى نصابها، وإعطاء زخم لدفع عملية جنيف قدماً. وأشارت إلى أن الولايات المتحدة ستعمل مع المبعوث الدولي ستيفان دي ميستورا في هذا الخصوص.

من جهته، قال ماكنزي، إن المواقع التي تم استهدافها خلال العملية العسكرية "تعتبر عناصر أساسية في البنية التحتية لإنتاج الأسلحة الكيماوية" لدى النظام السوري. وأكد أن العملية "كانت دقيقة وشاملة وفعالة.. ستعيد البرنامج الكيماوي إلى الوراء سنوات عديدة".

ونفى ماكنزي صحة الادعاءات التي وردت في بيان لوزارة الدفاع الروسية حول إسقاط عدد من الصواريخ. وقال إن "الدفاع الجوي السوري لم يتمكن من إصابة أي من صواريخنا أو مقاتلاتنا التي شاركت في العملية".

وقال ماكينزي إن الصواريخ الدفاعية السورية وعددها 40، لم تتحرك إلا بعد إنجاز المهمة بالكامل، مشيراً إلى استخدام الولايات المتحدة قاذفات B-1 القادرة على التخفي، لأول مرة في سوريا.

©جميع الحقوق محفوظة لموقع المدن 2018