إصابات في صفوف الأتراك..بتفجير "مجهول" في ريف إدلب

المدن - عرب وعالم

الأربعاء 27/05/2020
أصيب عدد من الجنود الاتراك جراء انفجار في ريف إدلب الاربعاء، خلال التحضير لتنفيذ دورية مشتركة جديدة مع الشرطة العسكرية الروسية على الطريق الدولي "أم-4".

وأجلت طائرة مروحية الجنود المصابين، بينما اختلفت الروايات حول سبب الانفجار الذي وقع بالتزامن مع تحليق للطيران الروسي في سماء المنطقة، مع ورود معلومات عن استهداف مستودع ذخيرة ل"الحزب الاسلامي التركستاني" في قرية الغسانية المطلة على الطريق.

مصادر محلية أبلغت "المدن" أن الطيران الروسي لم ينفذ أي قصف اليوم، وأنه اكتفى بالتحليق كإجراء اعتيادي خلال مرور الدوريات المشتركة الروسية-التركية على الطريق الواصل بين محافظتي اللاذقية وحلب، نافية أي استهداف لمقرات عسكرية أو مستودعات ذخيرة.

وأضافت المصادر أن انفجاراً واحداً حصل على أطراف قرية الغسانية، كان ناتجاً عن محاولة بعض المسلحين تفجير جسر على الطريق هناك بهدف عرقلة مرور الدوريات المشتركة، وأن التفجير تصادف مع وصول عربة الجيش التركي ما أدى لإصابات بين الجنود.

وقالت وكالة "رويترز" إن الانفجار ناجم عن قنبلة على الطريق "أم-4" انفجرت لدى مرور قافلة تركية. من جهته، قال المرصد السوري لحقوق الانسان إن الانفجار ناجم عن استهداف آليات تابعة للقوات التركية ترافقها آليات تابعة للفصائل، بعبوات ناسفة.

واتفقت كل من موسكو وأنقرة على تسيير دوريات مشتركة على الطريق الدولي "أم-4" تمهيداً لإعادة وضعه في الخدمة، كجزء من اتفاق وقف إطلاق النار في إدلب، الموقع بين الطرفين في آذار/مارس الماضي، وهو ما يلقى معارضة من فصائل وقوى سياسية ترفض فتح الطريق وتقول إنه يقدم خدمة اقتصادية للنظام.
©جميع الحقوق محفوظة لموقع المدن 2020