ولايات أميركية تعلن حرباً قانونية على ترامب

المدن - عرب وعالم

الأربعاء 01/02/2017
تسلمت وزارة الخارجية الأميركية مذكرة احتجاج داخلية، تحمل توقيعات 900 دبلوماسي معارض لقرار الرئيس دونالد ترامب، حظر دخول مواطني 7 دول مسلمة إلى الولايات المتحدة، فيما انضمّت ولايات ماساتشوستس ونيويورك وفرجينيا إلى واشنطن في المعركة القانونية ضد حظر السفر الذي يراه البيت الأبيض ضرورياً للأمن القومي.

وكان المتحدث باسم البيت الأبيض شون سبايسر، قد قال في وقت سابق، إنه على دراية بالمذكّرة، وانتقد الموظفين الذين يعملون عليها، وقال إنه ينبغي عليهم "تأدية مهامهم في البرنامج أو الرحيل".

في غضون ذلك، أظهر استطلاع للرأي أجرته "رويترز/أيبسوس"، أن أقل من ثلث الأميركيين يعتقدون أن حظر السفر سيجعل بلدهم أكثر أمناً. وبحسب الاستطلاع الذي أجري يومي 30 و31 يناير/كانون الثاني ونُشر الثلاثاء، فإن 49 في المئة من الأميركيين يؤيدون الحظر بينما يعارضه 41 بالمئة. وقال 53 في المئة من الديموقراطيين إنهم يعارضونه "بشدة" بينما قال 51 في المئة من الجمهوريين إنهم يؤيدونه "بشدة".

أما حول استثناء المسيحيين السوريين من قرار حظر دخول اللاجئين السوريين، فرفض 56 في المئة من الأميركيين المستطلع آراؤهم "الترحيب باللاجئين المسيحيين دون المسلمين"، مع العلم أن نسبة الرافضين بين الديموقراطيين كانت 72 في المئة، مقابل رفض 45 في المئة من الجمهوريين.

في السياق، تواصل ولايات أميركية معركة طعون قانونية ضد الأمر التنفيذي الصادر عن ترامب. وتشير تلك الطعون إلى أن الأمر الذي وقعه ترامب ينتهك الضمانات التي يكفلها الدستور الأميركي للحرية الدينية.

وكانت واشنطن أول ولاية يرفع المدعي العام بها دعوى قضائية ضد الأمر التنفيذي لترامب، ووصفت المدعية العامة لولاية ماساتشوستس مورا هيلي الحظر بأنه "غير دستوري"، وقالت إن مكتبها سينضم إلى دعوى قضائية في محكمة اتحادية تطعن على الحظر. وقال المدعيان العامان لنيويورك وفرجينيا أيضاً، إن الولايتين ستنضمان إلى دعاوى قانونية مماثلة أمام محاكم اتحادية لديهما من أجل الطعن على الحظر.

ورفع عدد من المواطنين الأجانب أيضاً دعاوى قضائية ضد الحظر، من بينها دعوى رفعها طالب جامعي ليبي في كولورادو، الثلاثاء. وتم رفع إثنتين أخريين في شيكاغو، إحداهما نيابة عن إيراني يعيش مع أبنائه الثلاثة في إيلينوي.
©جميع الحقوق محفوظة لموقع المدن 2021