درعا:6 قتلى في هجمات جديدة..واستهداف منزل خالد العبود

المدن - عرب وعالم

الإثنين 27/07/2020
شهدت محافظة درعا سلسلة هجمات مسلحة صباح الاثنين، استهدفت معارضين للنظام، بالإضافة إلى قادة ومسؤولين فيه، ما أدى لوقوع ضحايا.

وقالت مصادر إعلامية إن ستة أشخاص قتلوا في مدينة الصنمين بريف درعا الشمالي، بينهم القيادي السابق في فصائل المعارضة فوزي نصار نتيجة هجوم استهدف منزله.

وفي ريف المحافظة الغربي قتل ثلاثة عناصر من الفرقة التاسعة بقوات النظام جراء انفجار عبوة ناسفة استهدفت السيارة التي كانوا يستقلونها، شمال بلدة نوى، كما أدى التفجير لإصابات في صفوف المدنيين الذين تصادف مرورهم وقت الحادث.

وفي السياق، استهدف مسلحون مجهولون يستقلون دراجة نارية منزل عائلة العضو في مجلس الشعب خالد العبود في بلدة النعيمة بريف درعا الشرقي بقنبلة يدوية، دون أن يسفر الهجوم عن سقوط ضحايا.

كما هاجم مجهولون قحطان قداح المقرب من "حزب الله" اللبناني داخل منزله في بلدة الحراك، شرقي درعا، ما أدى إلى إصابته.

وتعتبر هجمات الاثنين التطور الأخطر أمنياً في محافظة درعا منذ أكثر من شهر، حيث تشهد المحافظة أعمال عنف متقطعة لكنها غالباً ما تكون خطيرة، ويتهم المعارضون قوات النظام وتنظيم "داعش" بالمسؤولية عن أكثرها.
©جميع الحقوق محفوظة لموقع المدن 2020