الفحوص والمعاينات الطبيّة بـ3000 ليرة في مستشفى الكرنتينا

نيكول طعمة

الأحد 28/03/2021
ما إن بدأت أقسام مستشفى بيروت الحكومي الجامعي- الكرنتينا تلتقط أنفاسها بعد الدمار الشامل الذي لحق بها جراء الانفجار الأليم في مرفأ بيروت، حتى تدخّلت جمعيات داعمة من خلال حملة طبيّة، لتأمين رعاية صحية شبه مجانية لغير القادرين على دفع ثمن المعاينات الطبيّة وتكاليف الفحوص والعلاجات، في محاولة منها لسدّ عجز الدولة الحاصل في هذا المجال.

رعاية صحيّة شاملة
برعاية وزارة الصحة العامة، وبالتعاون مع الجمعية "المسيحية الأرثوذوكسية الدوليّة لأعمال الخير الإنسانية" IOCC، وبدعم منظمة اليونيسف وبالشراكة معها، يقوم مركز الرعاية الصحية الأولية في مستشفى بيروت الحكومي الجامعي- الكرنتينا، بتقديم خدمات الرعاية الصحيّة الأولية للمحتاجين.

معاينات وفحوص بـ3 آلاف ليرة 
هي حملة طبيّة أبصرت النور بعد الانفجار المشؤوم، تقول مديرة المستشفى كارين صقر في حديثها إلى "المدن". والحملة "أصرّت، وإن من تحت الركام، المضي بتنفيذ هذا العمل الإنساني، نظراً إلى أهميّته في الوقوف إلى جانب المرضى غير القادرين مادياً على تغطية تكاليف علاجهم".  

يقدّم البرنامج تغطية صحية مجانية، وكان انطلق قبل شهر في خدماته وسيستمر لمدة سنة، وفق صقر، التي توضح أن المستفيدين من التقديمات هم المقيمون ضمن النطاق الجغرافي للمركز والمتضرّرون من انفجار بيروت بغض النظر عن جنسيتهم وطائفتهم.  

وتضيف: "قد يُشارك المستفيد بدفع بدل مادي رمزي: 3 آلاف ليرة لبنانية فقط لا غير، ويحصل بالمقابل على الخدمات التالية: معاينة طبيّة وفق الاختصاصات المتوفرة في المركز، أبرزها صحة عامة، أطفال، أمراض وجراحة نسائية، قلب، سكري، كلى، جهاز هضمي، أذن وحنجرة، أمراض جلدية، جراحة عامة وعظام. فضلاً عن تغطية الفحوص المخبرية، (باستثناء غير المتوفرة في المستشفى) والتصوير الصوتي، وتخطيط قلب وشرايين، وصور أشعة على أنواعها، مثل Scanner، Mammography، Ecography، MRI. وذلك وفق اللائحة المتفق عليها بين الشركاء الداعمين وتشخيص الطبيب المختص".

ما الجدوى من مساهمة المستفيد بـ3 آلاف ليرة فقط؟ تجيب: "يترتّب على المريض تسديد 3 آلاف ليرة كي تذهب إلى دعم صندوق المستشفى. وهذا بطلب من مموّلي المشروع، لجعل المريض يشعر بأهميّة المشاركة في تغطية علاجه".  

بين 25 و35 مريضاً في اليوم
وعن آلية استقبال المرضى في ظل كورونا، "يُحدّد موعد المعاينة الطبيّة مسبقاً عبر الهاتف بغية الحفاظ على سلامة المستفيد والطاقم الطبيّ. ويستقبل المركز المرضى من الإثنين إلى الجمعة، ومن الساعة الثامنة صباحاً حتى الثانية عشرة بعد الظهر. وتقوم المساعِدة الإجتماعية بتحضير ملف خاص بكل مريض يتضمن معلومات شخصية عنه فضلاً عن تقويم الممرضة لوضعه الصحي، فيتحوّل الطلب بعدها online إلى جمعية (IOCC) ليتم الموافقة عليه". 

وعمّا إذا كان لدى مريض تغطية معيّنة من جهة صحية ضامنة، هل يحق له الإفادة من هذا البرنامج؟ تجيب: "يعود الأمر لإمكانات المريض وقدرته على تغطية الفارق للجهة الضامنة ومدى حاجته إلى تقديماتنا". وتضيف: "بالمبدأ لم نرفض أي طلب إلى اليوم".

تُعطى المواعيد وفق جدول الأيام المحدّدة لكل طبيب واختصاصه. وأشارت صقر إلى أن الأطباء الذين يتردّدون إلى المستشفى لمعاينة المرضى هم أنفسهم يُزاولون مهنتهم في أهم المستشفيات في لبنان. وتقول إن الإقبال على تقديمات الحملة كثيف جداً. "وعلى الرغم من أننا نلتزم إجراءات الوقاية والتباعد الإجتماعي لجائحة كورونا، نستقبل يومياً من الأثنين إلى الجمعة بين 25 و35 مريضاً". 

على الراغبين في الإستفادة من هذه الخدمة المجانية، الاتصال خلال أيام العمل على الأرقام التالية: 01/442105-110- 111

©جميع الحقوق محفوظة لموقع المدن 2021