تهديدات حزبية للطلاب المستقلين لفك خيم الاعتصام في "الحدث"

المدن - مجتمع

الجمعة 14/06/2019

تزامناً مع الضغوط السياسية التي تتعرض لها رابطة أساتذة الجامعة اللبنانية، وكان آخرها ما كشفت عنه "المدن"، في تقرير سابق، بدأ الطلاب المستقلون في الجامعة يتعرّضون لمضايقات حزبية. إذ أقدم أحد موظفي الأمن على إجبار الطلاب على فك خيم الاعتصام في حرم كلية العلوم، في مجمع الحدث الجامعي، التي كانت قد نصبتها الأندية المستقلة، مع بعد بدء تحرك الطلاب للتضامن مع الجامعة ومع اساتذتهم منذ أكثر من ثلاثة أسابيع.

وفي التفاصيل لفت طالب في "تكتل الطلاب المستقلون" لـ"المدن" إن الموظف قال أنه أتى بأمر من مدير كلية العلوم وهدد الطلاب بفك الخيم في غضون ساعتين. فتداعى الطلاب إلى تنظيم وقفة احتجاجية في مجمع الحدث، معتبرين القرار تعدياً على حرية الطلاب في التعبير السلمي، ومنعهم من إظهار تضامنهم مع الجامعة وحقوق أساتذتها، وفق ما ورد في مناشدة الطلاب بتسجيل صوتي.

وبعد طلب طلب موظّف الأمن منهم الحصول على كتاب خطي من المدير، تثبت عدم اعتراضه على بقاء الخيم، ذهب وفد من الطلاب واستحصل على كتاب خطي. لكن أثناء نقاش جرى بينهم وبعض الأساتذة الذين كانوا في مكتب المدير، تم "إفاهمهم" بضرورة نزع الخيم، كون هناك مجموعات طلابية حزبية تريد نصب خيم أخرى مكانها، كما أكّد أحد الطلاب الحاضرين في المكتب. وشعر الطلاب بتهديدات مبطنة بأنه قد يتمّ التعرّض لهم من قبل بعض الطلاب الحزبيين، وأن نزع الخيم "أفضل حل" لعدم حصول إشكاليات بين الطلاب. أما السبب الذي يتحجج به الطلاب الحزبيون لنصب خيمهم البديلة مكان خيم الطلاب المستقلين، كما لمّح لهم بعض الأساتذة، فمردّه إلى تعرض هؤلاء الأخيرين لشخص رئيس مجلس النواب نبيه بري. وهذا عار من الصحة كما أكّد الطلاب لـ"المدن"، بل ربما يكون ذريعة لتبرير الاعتداء عليهم في حال حصلت صدامات.

©جميع الحقوق محفوظة لموقع المدن 2019