حريق يلتهم أحراش المشرف.. وتقصير في محاصرة النيران

وليد حسين

الإثنين 14/10/2019
شبّ حريق هائل في منطقة المشرف الساحلية، بعيد الساعة الواحدة والنصف ليلاً، وأتى على معظم المنطقة الحرجية، وحاصرت النيران البيوت ووصلت إلى الجامعة الكندية المعروفة باسم جامعة رفيق الحريري. وفيما أقفلت المدارس المنتشرة في المنطقة أبوابها أمام الطلاب، ناشد الأهالي الدفاع المدني والجيش للتدخل. 

ووفق رئيس بلدية المشرف زاهر عون في حديث إلى "المدن"، لم تعرف الأسباب التي أدت إلى هذا الحريق الكبير الذي ما زال إلى حد الساعة يشتعل في أحراش المنطقة رغم تدخل الدفاع المدني والجيش اللبناني. وإذ لفت عون إلى أن الحريق بدأ في منطقة كفرمتى وأمتد نزولاً إلى أحراش المشرف والمنطقة المجاورة، ناشد المسؤولين بالتدخل معتبراً أن التدخل الحالي للدفاع المدني والجيش غير كاف، وأنهم لمسوا تقصيرا في سرعة الاستجابة، خصوصاً أن المنطقة الحرجية تمتد على مساحة 7 ملايين متر مربع.

أما رئيس بلدية كفرمتى نظير خداج فقد لفت في حديث إلى المدن إلى أن المعلومات الأولية تشير إلى حدوث احتكاك في خطوط التوتر العالي التي تمتد فوق الأحراش، أدّت إلى اشتعال النيران في إحدى الوديان وامتدت نزولاً إلى منطقة المشرف. وإذ أكّد أن فرق الدفاع المدني تعمل على محاصرة الحريق، شدّد على أن طبيعة المنطقة غير المؤهلة بالطرقات وتستدعي تدخل طائرات الجيش اللبناني، الأمر الذي لم يحصل حتى الساعة.

وأرسل أحد المواطنين رسالة صوتية بدا الهلع في صوته وهو ينظر إلي النيران من حوله قائلاً: لهب النيران يحاصر المنطقة من جميع النواحي، وكيفما تنظر ترى النيران من حولك وبدأت تصل إلى البيوت. ولم نرَ إلى حد الساعة سوى آليتين للدفاع المدني، ولم تتحرك الطائرات بعد لمحاصرة النيران التي بدأت تلتهم الأخضر واليابس.

©جميع الحقوق محفوظة لموقع المدن 2019