وزير الصحة السوري عن كورونا:"الجيش طهّر البلاد من الجراثيم"

المدن - ميديا

الجمعة 13/03/2020
تداول ناشطون سوريون مقطع فيديو يظهر فيه وزير الصحة في حكومة النظام السوري نزار يازجي، وهو ينفي تسجيل أي إصابة بفيروس كورونا في البلاد، لأن الجيش السوري طهر البلاد من الجراثيم، حسب تعبيره.

وأتى التصريح ضمن لقاء مع قناة "الإخبارية السورية" الرسمية، قبل أيام من مستشفى المواساة بالعاصمة دمشق، من أجل "تبديد الشائعات" حول انتشار الفيروس في سوريا، بحسب معلومات تداولتها مواقع التواصل الاجتماعي ووثقها المرصد السوري لحقوق الإنسان.



وفيما يبقى انتشار الفيروس في سوريا غير مؤكد حتى اللحظة، فإن تصريح يازجي حظي باهتمام واسع، فبعد سؤاله عن الرسالة الأخيرة التي يحب إيصالها للسوريين إثر إنتشار فيروس كورونا في دول مجاورة لسوريا، أجاب الوزير: "أريد أن أقول الحمد لله الجيش العربي السوري طهر الكثير من الجراثيم الموجودة على أرض سوريا"

وأضاف الوزير: "نحن كقطاع صحي، وأنا شخصياً، نشكرهم على هذا الأداء، بالتوافق مع التعليم العالي والخدمات الطبية العسكرية والشرطية".

يأتي ذلك في ظل تعتيم إعلامي حول المرض في البلاد، في ما يعتبره معلقون وناشطون استخفافاً بحياة السوريين، بما في ذلك الموالين للنظام. وكرر كثيرون عبارات مثل أن النظام الذي قتل السوريين وتسبب بمأساة إنسانية غير مسبوقة منذ الحرب العالمية الثانية، لن يهتم كثيراً بموت مزيد من السوريين بالمرض.

ويلاحظ في الإعلام الرسمي من جهة وصفحات الإعلاميين العاملين فيه من جهة ثانية، تدوير لنظرية المؤامرة التي تقول أن الولايات المتحدة صنعت الفيروس كسلاح بيولوجي من أجل ضرب حلفاء "الدولة السورية" كالصين وإيران. مع حيز لا يمكن إخفاؤه من الشماتة في "الغرب" بسبب مصيبة الوباء، وحتى السخرية من حالات الخوف والهلع بين الناس في مختلف دول العالم، وهو "هلع لم يحصل في سوريا رغم الحرب الكونية" حسب تعبيرهم.





©جميع الحقوق محفوظة لموقع المدن 2020