image
الأربعاء 2022/09/21

آخر تحديث: 20:37 (بيروت)

اسرائيل.. طهران تشتري لبنان بالوقود لتحويله لقاعدة إيرانية

الأربعاء 2022/09/21 المدن - لبنان
اسرائيل.. طهران تشتري لبنان بالوقود لتحويله لقاعدة إيرانية
رئيس الأركان الإسرائيلي في فرنسا: حزب الله يزيد انشطته العسكرية
increase حجم الخط decrease

أكد وزير الدفاع الإسرائيلي، بني غانتس، الأحد، أن إيران تحاول تسليح عملائها في سوريا بأسلحة ستضر بها وتحولها إلى دولة إرهابية، والمواطنون السوريون هم من يدفعون الثمن.

 

واعتبر غانتس أن إيران، من خلال حزب الله، تحاول شراء لبنان من خلال توفير الوقود وإصلاح نظام الكهرباء وبناء محطات توليد الطاقة، مشيرا إلى أن اعتماد لبنان، في مجال الطاقة على إيران، يمكن أن يؤدي في النهاية إلى إنشاء قواعد إيرانية على الأراضي اللبنانية وزعزعة استقرار المنطقة، والمواطنون اللبنانيون هم أيضا من يدفعون الثمن.

 

وأكد وزير الدفاع الإسرائيلي ان بلاده لم تتلق، ولن تتسلم، "إملاءات من إيران، ولا من وكلائها ولا من المنظمات الإرهابية". وفيما يتعلق باستخراج الغاز من حقل كاريش المتنازع عليه مع لبنان، قال غانتس إن بلاده لن تقبل بأي تهديدات، وإن "إنتاج الغاز من منصة كاريش سيبدأ في الوقت المحدد، مشددا على حرية إسرائيل في العمل بمواجهة "أي تهديد لمواطني إسرائيل ينشأ على الحدود وخارجها".

 

وتابع: "كما فعلنا على مر السنين، سنواصل السعي إلى الاتفاقات التي ستساعد على ازدهار المنطقة، وتقديم المساعدات الإنسانية للمواطنين (..) إنهم ليسوا أعداء، بل المنظمات الإرهابية التي تعمل تحت إشراف الأنظمة ".

 

من جهة أخرى، وصل رئيس هيئة أركان الجيش الإسرائيلي أفيف كوخافي، اليوم الأربعاء، إلى باريس لعقد سلسلة من الاجتماعات مع مسؤولين عسكريين فرنسيين، وناقشوا "التحديات المشتركة والوضع في الشرق الأوسط، بما في ذلك التوترات على الحدود اللبنانية وأنشطة حزب الله والتهديد الإيراني"

 

وبحسب بيان الجيش الإسرائيلي، ناقش أفيف كوخافي الرد الإسرائيلي إذا بدأ حزب الله الحرب وحدد طرق هجوم واسع النطاق ، بالإضافة إلى الهجوم على الأهداف والبنية التحتية الوطنية التي تستخدمها الحركة الشيعية. وقال أفيف كوخافي إن "الجيش الفرنسي وتعزيز العلاقات مع نظيره الإسرائيلي مهمان للاستقرار الإقليمي"، وتابع "قدمنا ​​لزملائنا الفرنسيين معلومات استخباراتية تثبت أن الجيش الإرهابي لحزب الله قد زاد مؤخرًا من أنشطته الضارة، بطريقة تؤدي إلى زيادة خطر التصعيد والتي تعرض للخطر ليس إسرائيل فحسب ، بل لبنان ومواطنيها أيضًا." وأكد: "إننا نعمل بقوة ضد ترسخ إيران في الشرق الأوسط. محاولات إلحاق الأذى بدولة إسرائيل في أي منطقة ستقابل برد قوي أو حتى بمبادرة أولية".

 

 

increase حجم الخط decrease

التعليقات

التعليقات المنشورة تعبر عن آراء أصحابها