الأربعاء 2022/08/03

آخر تحديث: 17:42 (بيروت)

مجموعة الدعم الدولية من أجل لبنان: العدالة بلا تأخير

الأربعاء 2022/08/03 المدن - لبنان
مجموعة الدعم الدولية من أجل لبنان: العدالة بلا تأخير
أسر الضحايا والشعب اللبناني يستحقون معرفة الحقيقة وتحقيق العدالة (المدن)
increase حجم الخط decrease

لا يكل المجتمع الدولي عن التذكير بالبديهيات والمطالب الأساسية التي يرفعها ويكررها أمام المسؤولين اللبنانيين، وهي بالأساس مطالب الشعب اللبناني أيضاً. فعلى مدى السنوات الماضية، صارت واضحة الشروط السياسية والقضائية والاقتصادية التي على الدولة اللبنانية تبنيها وتنفيذها، للخلاص من مسلسل الأزمات المتلاحقة. وبالوضوح نفسه، تتمنع السلطة القائمة وتتهرب وتماطل في تنفيذ هذه المطالب.

واليوم، عاد المجتمع الدولي، عبر مجموعة "الدعم الدولية من أجل لبنان"، التي تضم الأمم المتحدة وحكومات الصين وفرنسا وألمانيا وإيطاليا والاتحاد الروسي والمملكة المتحدة والولايات المتحدة الأميركية مع الاتحاد الأوروبي وجامعة الدول العربية، ليكرر جملة المطالب هذه في بيان أصدرته المجموعة، وجاء فيه:

في الذكرى الثانية للانفجار المأساوي في مرفأ بيروت في 4 آب 2020، يعرب أعضاء مجموعة الدعم الدولية من أجل لبنان عن تضامنهم مع لبنان وشعبه، لا سيما مع عائلات الضحايا وكل الذين تأثرت حياتهم جراء هذا الحدث الذي هز لبنان والعالم. نستذكر أكثر من مائتي شخص لقوا حتفهم فضلاً عن الآلاف من الجرحى، والذين فقدوا منازلهم أو وظائفهم، والذين عانوا من الصدمات النفسية.

ويلاحظ أعضاء المجموعة بقلق عدم إحراز تقدم حتى الآن في المسار القضائي المتعلق بالانفجار، ويدعون السلطات اللبنانية إلى بذل كل ما بوسعها لإزالة كافة العقبات التي تحول دون إجراء تحقيق محايد وشامل وشفاف في انفجار المرفأ. إن أسر الضحايا والشعب اللبناني يستحقون معرفة الحقيقة وتحقيق العدالة دون مزيد من التأخير.

إن متابعة المسار القضائي يعد متطلباً ضرورياً لاستعادة مصداقية مؤسسات الدولة اللبنانية وضمان احترام سيادة القانون وإرساء مبادئ المساءلة وانهاء ظاهرة الإفلات من العقاب. وفي هذا الصدد يتوقع أعضاء المجموعة أن يتبنى مجلس النواب التشريعات الكفيلة بتعزيز استقلال القضاء، بما يتماشى مع المعايير الدولية.

وإذ يتابع أعضاء المجموعة بقلق بالغ التأثيرات الحادة للأزمة الاقتصادية على كافة شرائح المجتمع اللبناني، فإنهم يجددون دعوتهم إلى السلطات اللبنانية لتشكيل حكومة قادرة على تنفيذ إصلاحات جوهرية وإتمام الاتفاق مع صندوق النقد الدولي، من خلال تنفيذ التزامات لبنان وسن التشريعات اللازمة. كما يؤكدون على أهمية إجراء الانتخابات الرئاسية في وقتها.

وتؤكد مجموعة الدعم الدولية على وقوفها إلى جانب لبنان وشعبه.

increase حجم الخط decrease

التعليقات

التعليقات المنشورة تعبر عن آراء أصحابها