image
الأحد 2022/11/13

آخر تحديث: 11:32 (بيروت)

محادثة لبنانية بين ماكرون ومحمد بن سلمان:للاسراع بانتخاب رئيس

الأحد 2022/11/13 المدن - لبنان
محادثة لبنانية بين ماكرون ومحمد بن سلمان:للاسراع بانتخاب رئيس
تحاول فرنسا إقناع السعودية بالانخراط أكثر في الشأن اللبناني (Getty)
increase حجم الخط decrease

لا تترك باريس فرصة ديبلوماسية أو دولية إلا وتثير فيها الملف اللبناني، خصوصاً على صعيد اتصالات ولقاءات الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون. بعد أسابيع على توقيع الاتفاق حيال المرحلة الثانية من برنامج تقديم المساعدات للبنان، بحث ماكرون مع ولي العهد السعودي محمد بن سلمان في تفاصيل الملف اللبناني مجدداً، إذ شدد ماكرون على ضرورة متابعة مسار المساعدات بالإضافة إلى البحث عن تسوية سياسية.

لبنان بين ماكرون وبايدن
في هذا السياق تؤكد مصادر ديبلوماسية أن لقاءات المسؤولين الفرنسيين والسعوديين المتابعين للملف اللبناني لم تتوقف، وهي مستمرة، وكان آخرها قبل فترة وجيزة في العاصمة الفرنسية. تم خلال هذه اللقاءات استعراض كل سبل الوصول إلى تسوية في لبنان. كرر الفرنسيون مواقفهم حول ضرورة إنجاز التسوية مع إقناع السعودية بالانخراط أكثر، فيما السعوديون على موقفهم ذاته بأنهم يهتمون بلبنان، ولكن على اللبنانيين مساعدة أنفسهم. كما أن السعودية لا تترك مناسبة إلا وتحاول فيها انتزاع موقف دولي مؤيد لاتفاق الطائف والقرارات الدولية.

مطلع الشهر المقبل، سيقوم الرئيس الفرنسي بزيارة دولة الى الولايات المتحدة الأميركية . وحسب ما تقول مصادر ديبلوماسية، فإن ماكرون سيطرح الملف اللبناني بتفاصيله مع الرئيس الأميركي جو بايدن، حيث تسعى باريس إلى الحصول على تفويض أميركي متجدد لمتابعة مسار ما تبقى من مبادرتها في لبنان.


..وبين ماكرون وبن سلمان
وفي السياق ، تواصل الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون هاتفياً مع ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، يوم أمس السبت، واتفق الزعيمان على "تعزيز تعاونهما لتلبية الاحتياجات الإنسانية" للبنان، حسب بيان صادر عن الإليزيه.

وأشارت الرئاسة الفرنسية إلى أن "المحادثة تركزت خصوصاً على لبنان. وشدد رئيس الجمهورية (الفرنسية) على ضرورة انتخاب رئيس في أسرع وقت ممكن حتى يتم تنفيذ برنامج الإصلاحات الهيكلية الضرورية لتعافي البلاد".

فقد انتهت ولاية الرئيس ميشال عون، في 31 تشرين الأول، واجتمع البرلمان المنقسم بشدة خمس مرات، من دون أن يتمكن من انتخاب خلف له، في حين تغرق البلاد في أزمة اقتصادية مستفحلة.

وأضاف الإليزيه أن ماكرون "اتفق مع ولي العهد على مواصلة تعاونهما، وتعزيزه، لتلبية الاحتياجات الإنسانية لشعب لبنان".

كما تحدث رئيس ماكرون وولي العهد عن التهديدات التي يتعرض لها استقرار المنطقة، و"أعربا عن رغبتهما في تعزيز الشراكة الاستراتيجية التي تربط البلدين".

وأشار إيمانويل ماكرون إلى أن "السعودية يمكن أن تعتمد على دعم فرنسا لضمان أمنها". كما أبدى الطرفان رغبتهما في "تعزيز الروابط الاقتصادية بين بلديهما، لا سيما في مجال الطاقة".

وإذ يشارك ماكرون في قمة مجموعة العشرين في بالي اليوم الأحد، لم توضح الرئاسة الفرنسية ما إذا كان سيجتمع خلالها مع محمد بن سلمان.

وكان الرئيس الأميركي جو بايدن استبعد لقاء ولي عهد المملكة العربية السعودية، بعد قرار تحالف أوبك+ خفض حصص إنتاج النفط.

increase حجم الخط decrease

التعليقات

التعليقات المنشورة تعبر عن آراء أصحابها