آخر تحديث:12:53(بيروت)
الأربعاء 15/09/2021
share

الراعي يصلّي للحكومة ودريان يبارك "جهود" ميقاتي

المدن - لبنان | الأربعاء 15/09/2021
شارك المقال :
الراعي يصلّي للحكومة ودريان يبارك "جهود" ميقاتي دريان: خيار لبنان كان وسيبقى خياراً وطنياً عربياً، بعيداً من المحاور (دالاتي ونهرا)

أكد مفتي الجمهورية، الشيخ عبد اللطيف دريان، "أن خيار لبنان كان وسيبقى خياراً وطنياً عربياً، بعيداً عن المحاور التي تتناقض مع مصالحه الوطنية".

في دار الفتوى
موقف المفتي جاء إثر استقباله قبل ظهر اليوم الأربعاء، في دار الفتوى، رئيس مجلس الوزراء نجيب ميقاتي، حيث عقد معه خلوة في مكتبه الخاص، قبيل اللقاء الموسع في بهو دار الفتوى، الذي شارك فيه رئيس المحاكم الشرعية السنية، الشيخ محمد عساف، أمين الفتوى في الجمهورية اللبنانية، الشيخ أمين الكردي، ومدراء المؤسسات التابعة لدار الفتوى.

وأفاد المكتب الإعلامي في الدار "أن مفتي الجمهورية والعلماء استمعوا من الرئيس ميقاتي إلى رؤيته لإيقاف الأزمات الاقتصادية والمعيشية والاجتماعية المتعددة التي يعانيها الشعب اللبناني"، مؤكداً أن حكومته لن تكون إلا في خدمة المواطن اللبناني وتطلعاته المستقبلية، ليعود لبنان كما كان وأفضل.

وبعد اللقاء، قال الرئيس ميقاتي: "الزيارة بروتوكولية، جددنا خلالها تأكيد العلاقة الوثيقة التي تربط رئاسة مجلس الوزراء مع دار الفتوى الكريمة".
ومن جهته، بارك المفتي دريان الجهود التي بذلها الرئيس ميقاتي لتشكيل الحكومة، بالتعاون مع المخلصين الحريصين على لبنان وشعبه. مشدداً على تعزيز الوحدة الإسلامية والوطنية. وأكد أن خيار لبنان كان وسيبقى خياراً وطنياً عربياً، بعيداً من المحاور التي تتناقض مع مصالحه الوطنية. وحث المفتي دريان الرئيس ميقاتي على الإسراع في إيجاد الحلول للأزمات التي يعانيها الناس، والبدء بالخطوات العملية للنهوض بالدولة ومؤسساتها، لاحتضان قضايا الشعب ومتطلباته الحياتية، وكل ما له علاقة بتوطيد مكانة الدولة وهيبتها ودورها الراعي لشؤون أبنائها، من دون تفريق بين منطقة وأخرى، ليسود العدل بين اللبنانيين جميعاً".

الراعي و"محبة الوطن"
أكد البطريرك الماروني مار بشارة بطرس الراعي، في كلمة ألقاها في المؤتمر السنوي السابع والعشرين للجنة الأسقفية والأمانة العامة للمدارس الكاثوليكية، "أن لبنان أضحى بأمس الحاجة إلى تربية جديدة على محبة الوطن". وقال: "مدارسنا مفتوحة لكل الطلاب وفي مختلف المناطق. وهذا ما تنص عليه الشمولية".

وتوجه الراعي الى الحكومة بالقول: "الشعب اللبناني بحاجة إليكم. ونصلي أن يأخذ الله بيدكم لأن العالم بأكمله ينظر إليكم".


شارك المقال :

التعليقات

التعليقات المنشورة تعبر عن آراء أصحابها