آخر تحديث:21:35(بيروت)
الجمعة 14/05/2021
share

توتر الحدود يتجدد: خمسة جرحى.. وحزب الله ينعي طحان

المدن - لبنان | الجمعة 14/05/2021
شارك المقال :
توتر الحدود يتجدد: خمسة جرحى.. وحزب الله ينعي طحان عون ودياب يدينان الخرق الإسرائيلي وإطلاق النار على الجانب اللبناني (Getty)
تجدّد مشهد التوتر مساء اليوم عند الحدود بين لبنان وفلسطين المحتلة، مع إقدام عدد من الشبان على التجمّع ومحاول اجتياز الشريط الشائك. في المقابل أطلق جنود الاحتلال الإسرائيلي النار على الشبان، ما أدى إلى سقوط 3 جرحى على الأقلّ، كما قام بإلقاء القنابل الدخانية والمضيئة في محيط المكان. ومع توتّر الأوضاع، عمد الشبان إلى الانتقال من منطقة إلى أخرى في سهل الخيام مقابل مستوطنة المطلّة. وأشارت مصادر مواكبة للتحرّك إلى أنّ أغلب هؤلاء المحتجّين من الفلسطينيين وقد انضمّ إليهم عدد من الشبان اللبنانيين. وفي وقت لاحق، نفّذت وحدات من الجيش اللبناني انتشاراً في المكان وأقامت الحواجز وقطعت بعض الطرقات في سهل الخيام، منعاً لدخول المدنيين إلى الطرقات المحاذية للحدود. وأسفرت الوقفات التضامنية مع فلسطين عند الحدود اليوم عن سقوط شهيد و5 جرحى.

عون ودياب يدينان
ودان رئيس الجمهورية، ميشال عون، "بشدة الجريمة التي ارتكبتها القوات الاسرائيلية بإطلاقها النار بعد ظهر اليوم على مجموعة من الشباب الذين تظاهروا عند الحدود الجنوبية احتجاجاً على العدوان الاسرائيلي على قطاع غزة، مما أدى إلى استشهاد الشاب محمد طحان وإصابة آخر بجروح". وطلب الرئيس عون من وزير الخارجية والمغتربين شربل وهبه إبلاغ الأمم المتحدة بالاعتداء الاسرائيلي وما أسفر عنه، تمهيداً لاتخاذ الخطوات اللازمة نتيجة ذلك. وصدر عن المكتب الإعلامي لرئيس حكومة تصريف الأعمال الدكتور حسان دياب بيان اعتبر فيه إنّ ما حصل على الحدود "عدوان يشكل خرقاً فاضحاً للقرار 1701"، داعياً المجتمع الدولي إلى "إدانة جرائم اسرائيل في جنوب لبنان وفي غزة التي تقاوم العدوان بقوة وعزيمة لدحر الاحتلال".

اليونيفيل تدعو للتهدئة
وصدر عن الناطق الرسمي بإسم قوات اليونيفيل العاملة في جنوب لبنان، أندريا تيننتي، بياناً أشار فيه إلى أنه "اطلعنا على التقارير التي تفيد بأن مدنياً لبنانياً قُتل على الخط الأزرق بالقرب من كفركلا اليوم خلال مواجهة مع الجيش الإسرائيلي". لفت البيان إلى أنّ قيادة القوات الدولية على اتصال مباشر مع كل الأطراف وأنّ "جنودنا متواجدون على الأرض لمنع الانتهاكات، وجنباً إلى جنب مع القوات المسلحة اللبنانية عززنا الأمن في المنطقة، وفتحت اليونيفيل على الفور تحقيقاً لتحديد الحقائق والظروف". وختم البيان بالتأكيد على أنّ "أي خسارة في الأرواح هي أمر مأساوي، ونحثّ الجميع على التزام الهدوء، وتجنب تصعيد الوضع والمجازفة بمزيد من الأرواح.

حزب الله يعني طحان
ومساءً، نعى حزب الله "الشهيد المجاهد محمد قاسم طحان، شهيد على طريق القدس والذي استشهد أثناء مشاركته في الوقفات والتظاهرات الشعبية على الحدود اللبنانية الفلسطينية، تضامناً ودعماً لقضية القدس ولفلسطين ومجاهديها الأبطال، الذين يسطرون ملاحم البطولة والفداء، ويقفون دفاعًا عن كرامة القدس والأقصى والأمة جمعاء". وأشار إلى أن مراسم تشييع طحان ستتم يوم غد السبت عند الرابعة عصراً في بلدته عدلون.

شارك المقال :

التعليقات

التعليقات المنشورة تعبر عن آراء أصحابها