آخر تحديث:14:33(بيروت)
الخميس 22/04/2021
share

الحريري من الفاتيكان: البابا يزور لبنان بعد تشكيل الحكومة

المدن - لبنان | الخميس 22/04/2021
شارك المقال :
الحريري من الفاتيكان: البابا يزور لبنان بعد تشكيل الحكومة مشاكل جبران باسيل الخارجية تؤخر تشكيل الحكومة (الوكالة الوطنية)
استقبل البابا فرنسيس في القصر الرسولي بالفاتيكان، ظهر اليوم الخميس 22 نيسان، رئيس الحكومة المكلف سعد الحريري، في حضور الوزير السابق غطاس خوري والمستشار باسم الشاب. وتطرق الاجتماع إلى العلاقات التاريخية بين الكرسي الرسولي ولبنان، والدور الذي يمكن أن يقوم به الفاتيكان لمساعدة لبنان على مواجهة الأزمات التي يمر بها. وفي ختام اللقاء، قدم الرئيس الحريري للحبر الأعظم هدية تذكارية: عمل فني بعنوان القديس جاورجيوس والتنين، أنجزه مسيحيون فلسطينيون من الجيل الثالث في كولومبيا.

المناصفة الدائمة
وأكدت مصادر الحريري أن تيار المستقبل والحريرية كانا ويبقيان من الداعيين والداعمين للمناصفة والحفاظ على حقوق الطوائف. وهذا أمر أكده الحريري لقداسة البابا. وأبدى الحريري حرصه على لبنان والدستور والعيش المشترك، وأنه حريص على الدور المسيحي الريادي في لبنان، مشدداً على التزامه بما أرساه اتفاق الطائف حول المناصفة.
وأكد الحبر الأعظم خلال اللقاء على أهمية لبنان كواحة للتنوع في الشرق انطلاقاً من دور المسيحيين فيه مع المسلمين، مشدداً على أهمية الحفاظ على الاستقرار وتوفير كل سبل المساعدة لتحييد لبنان عن صراعات المنطقة، والعمل على الخروج من الأزمة المعيشية والسياسية التي يمر بها.

البابا ولبنان 
​وقال الحريري​ في تصريح له بعد لقائه ​البابا​ فرنسيس: "اننا تكلمنا في كل مشاكل ​لبنان​ وهم يعلمون من يعطل ومن لا يعطل وسيكون هناك زيارات من ​الفاتيكان​ إلى لبنان لحلحة الأمور"، لافتا إلى أن "​البابا فرنسيس​ أبلغني رغبته بالمجيء إلى لبنان لكن بعد أن تتشكل الحكومة. وهذه يجب أن تكون رسالة للاسراع بالتشكيل". وتابع الحريري: "شرحت لقداسة البابا فرنسيس المشاكل التي نعاني منها وطلبت من قداسته ​مساعدة​ لبنان، وقداسة البابا حريص على العيش المشترك في لبنان وهو ينظر إلى اللبنانيين كجسم واحد وكرسالة ينبثق منها الاعتدال والعيش الواحد".

ورأى الحريري أن "المشكل في لبنان هو أن هناك فريقاً يريد وضع يده على كل القطاعات، فيما هناك فريق آخر يريد اقتصاداً حراً مع كافة دول ​العالم​ وليس في الداخل فقط". وأضاف: "أعتقد أن هناك مشاكل خارجية تتعلّق بجبران باسيل وحلفائه تؤخر تشكيل الحكومة وطلبت من الفاتيكان أن يكون حريصاً على لبنان وأن يتدخل في الأمور التي يمكنه أن يتدخل فيها ونحن في وضع سيّء جداً، ولدى تشكيل الحكومة يصبح بإمكاننا إيقاف الانهيار. وهناك من يريدون منعنا عن إيقاف هذا الانهيار".

وأضاف: "حالما أشكل حكومة أتعامل مع الدول وصندوق النقد الدولي. وما نقوم به اليوم هو استباق، والمشكلة اليوم هي بالإساءة إلى هذه الدول التي تريد مساعدة لبنان. تلمّست من الفاتيكان حرصه على لبنان وبأنه يتدخّل حيث يرى أنه يجب أن يكون موجوداً لمصلحة الشعب اللبناني. ونحن في وضع سيئ جدّاً ونحتاج إلى تشكيل حكومة في ظلّ أن البعض يريد السيطرة على كل القطاعات". وأكد الحريري أن الراعي يريد تشكيل حكومة اختصاصيين مستقلين وكل كلام غير ذلك معروفة مصادره.

والتقى الحريري في الفاتيكان أمين سر الدولة الكاردينال بييترو بارولين وأمين سر الدولة للعلاقات مع الدول المطران بول ريتشارد غالاغير، وتم التطرق إلى القضايا الراهنة ذات الاهتمام الثنائي. ومن المقرر أن يتحدث الرئيس الحريري إلى الصحافيين في أعقاب اللقاء. كذلك التقى الحريري وزير الخارجية الإيطالي لويدجي دي مايو، وسيجري وسيعقد مساء محادثات مع رئيس الوزراء الإيطالي ماريو دراغي.


شارك المقال :

التعليقات

التعليقات المنشورة تعبر عن آراء أصحابها