آخر تحديث:16:49(بيروت)
الإثنين 22/11/2021
share

عون وقادة الأجهزة العسكرية والأمنية: الوعد بالإصلاح

المدن - لبنان | الإثنين 22/11/2021
شارك المقال :
عون وقادة الأجهزة العسكرية والأمنية: الوعد بالإصلاح عون: الظروف الاقتصادية انعكست سلباً على العسكريين (دالاتي ونهرا)
نوه رئيس الجمهورية ميشال عون بالدور الذي يقوم به الجيش والمؤسسات الأمنية في المحافظة على الأمن، مشيرًا إلى أنّ "العراقيل أمام العمليات الإصلاحية، التي كان من المفترض أن تنجز خلال الأعوام الماضية، مستمرة. والعمل يجري على تذليلها الواحدة تلو الأخرى".
وأكّد عون انه سيعمل خلال السنة الأخيرة من ولايته "على ملاحقة القضايا العالقة، وفي مقدمها وضع مسار الإصلاحات على سكة صحيحة ودائمة وصولاً إلى معالجة الملف الاقتصادي".
ولفت رئيس الجمهورية إلى أنّ "الظروف الاقتصادية انعكست سلباً على العسكريين في مختلف الأسلاك. ورغم ذلك، يقوم العسكريون بواجباتهم بإخلاص، وعلى الدولة أن تقابل عطاءاتهم بتحسين أوضاعهم".
بدوره، قال قائد الجيش جوزيف عون، بعد لقاء الرئيس عون على رأس وفد من القيادة: "نعول على حكمتكم في مقاربة الملفات الشائكة، والخروج من الأزمة بأقل الخسائر. وبوجود المؤسسة العسكرية، لا خوف على لبنان. ولن نسمح للتحديات أن تنال من عزيمتنا".
من جانبه، قال مدير عام قوى الأمن، اللواء عماد عثمان: "نناشدكم أن تقوموا بكل ما بوسعكم مع الحكومة لإنقاذ المؤسسات العسكرية والأمنية قبل فوات الأوان، لكي يبقى الهيكل الأساسي للدول اللبنانية من دون تصدّع".
وقال مدير عام الأمن العام، اللواء عباس ابراهيم، على رأس وفد من المديرية: "المهمات التي أنجزناها في عهدكم ساهمت في حماية لبنان. واليوم نؤكد التزامنا الدائم تنفيذ القانون والتزام أحكامه من دون الاعتبار لغير السلم الأهلي".
أما مدير عام أمن الدولة اللواء طوني صليبا على رأس وفد من المديرية فقال: "نعاهدكم بألا نتوانى عن القيام بدورنا، كذراع وعين لكم في وجه أعداء لبنان، ونصرة للحق والقانون والوطنية التي تمثلون، على رغم الظروف القاسية التي نعانيها".

شارك المقال :

التعليقات

التعليقات المنشورة تعبر عن آراء أصحابها