آخر تحديث:11:39(بيروت)
الأحد 21/11/2021
share

انتخابات المحامين: انطلاق الدورة الأولى.. 36 مرشحاً لتسعة مقاعد

المدن - لبنان | الأحد 21/11/2021
شارك المقال :
انتخابات المحامين: انطلاق الدورة الأولى.. 36 مرشحاً لتسعة مقاعد بدء الدورة الأولى لانتخاب تسعة أعضاء في مجلس النقابة بانتظار دورة انتخاب النقيب الجديد (علي علوش)
انطلقت عند قرابة الحادية عشرة والنصف من صباح اليوم الأحد الدورة الانتخابية الأولى في نقابة المحامين، لانتخاب 9 أعضاء جدد في مجلس النقابة. ومن المفترض أن تلي الدورة الأولى بعد ظهر اليوم، دورة ثانية لانتخاب نقيب جديد للمحامين.
ويتنافس في الدورة الأولى 36 مرشحاً ومرشحة (بعد انسحاب 3 ثلاثة مرشحين)، منهم 9 مرشحين أيضاً على منصب النقيب يتعيّن عليهم عبور الدورة الأولى والحصول على عضوية المجلس للاستمرار في المنافسة في الدورة الثانية. وقد بدأ اليوم الانتخابي الطويل في النقابة اليوم عند التاسعة صباحاً مع مناقشة موازنة العام الماضي، وتصديق موازنة العام المقبل، والتحويلات المالية الخاصة بالنقابة. وانطلق بعد كل ذلك السباق الانتخابي.

مرشحو 17 تشرين
وفي اختصار للمشهد الانتخابي على مستوى انتفاضة 17 تشرين، تخوض مجموعات وأحزاب الانتفاضة هذه الانتخابات بلائحتين، اللائحة المدعومة من جبهة المعارضة اللبنانية ولائحة "نقابتنا" المدعومة من تيارات وتجمّعات سياسية. وبين اللائحتين 3 مرشحين مشتركين. وتضم لائحة "الجبهة" كل من ألكسندر نجار لمركز ‏النقيب، والمرشحين للعضوية فادي المصري (حزب الكتائب) وأسعد عطايا (تقدّم) وجيلبير أبي ‏عبود (تحالف وطني) وعماد مارتينوس (حزب الكتائب) وجورج يزبك (الكتلة الوطنية) ‏والمحاميين المستقلّين ميسم يونس وحسين صالح. إضافة إلى كل من ميلاد حكيّم ‏ويوسف الخطيب لعضوية لجنة إدارة صندوق التقاعد. ‏أما لائحة "نقابتنا" فتضمّ، إضافة إلى يزبك ويونس وصالح، كل من المرشحين لمنصب النقيب رمزي هيكل وموسى خوري، إضافة إلى جاد طعمة للعضوية مع دعم الخطيب ‏لعضوية صندوق التقاعد.‏

مرشحو أحزاب السلطة
أما على مستوى أحزاب السلطة، يدعم حزب القوات اللبنانية كل من عبده لحود لمنصب النقيب ومايا زغريني لعضوية المجلس. ويدعم التيار الوطني الحرّ المحامي فادي بركات لموقع النقيب والمرشحين مروان ‏جبر وشادي راشد للمجلس. وتدعم حركة أمل المرشّح للعضوية شوقي شريم، ويزكّي حزب الله المرشّح فاروق حمّود. وفي حين أنّ الحزب التقدمي الاشتراكي سبق وأعلن عزوفه عن المشاركة في الترشّح، يبدو موقف تيار المستقبل ملتبساً حيال المرشحّين، بانتظار الدورة الثانية من الانتخابات.

قوّة كسبار
وفي معركة النقيب، عدا نجار وهيكل وخوري (المدعومين من انتفاضة 17 تشرين) ولحود (القوات) وبركات (التيار)، ينافس المحامي ناضر كسبار بقوّة على منصب النقيب. وكسبار تتشابك حوله العديد من الأحزاب والتيارات ومكاتب المحاماة، إذ يمكن أن يكون المرشّح الأوفر حظاً لنيل دعم أحزاب السلطة في الدورة الثانية لمنع وصول مرشّحي جبهة المعارضة أو "نقابتنا". ولكسبار سيرة نقابية مهمّة، إذ سبق وانتخب مراراً عضواً لمجلس النقابة، كما نافس خلال الانتخابات الأخيرة النقيب ملحم خلف في الدورة الثانية لانتخابات تشرين الثاني 2019. ودعمته حينها أحزاب المنظومة لمنع وصول خلف، إلا أنّ الأخير مدعوماً من انتفاضة 17 تشرين كسر تلك الأحزاب.

وفي نقابة المحامين، يبلغ تقريباً عدد الناخبين قرابة 7600، ويرجّح أن يشارك بين 3000 و3500 محامياً ومحامية في عملية الاقتراع، وذلك لأسباب مختلفة منها الاقتصادي والمالي ومنها الهجرة.

نقابة طرابلس
وكانت انطقلت صباحاً أيضاً انتخابات نقابة المحامين في طرابلس لانتخاب نقيب جديد و3 ‏أعضاء جدد في مجلس النقابة. ويترشّح على منصب النقيب كل من جورج جلاد، ماري-تراز ‏القوال، طوني الخوري، بطرس فضول، جوزيف عبدو، إذ من المفترض أن يكون النقيب من ‏الطائفة المسيحية في هذه الدورة خلفاً للنقيب السابق محمد المراد. ويتنافس على عضوية المجلس ‏كل من سمعان إسكندر ومروان ضاهر على المقاعد المسيحية، وكل من سهير درباس، رنا تانيا ‏الغز، هاني المرعبي، غسان مرعي، محمود هرموش، زاهر العلي، منير الحسيني، عبد السلام ‏الخير، على المقاعد المسلمة. ‏


شارك المقال :

التعليقات

التعليقات المنشورة تعبر عن آراء أصحابها