آخر تحديث:12:05(بيروت)
السبت 01/08/2020
share

فيلتمان عن اليونيفيل والـ1701: إسرائيل وحزب الله يتجنّبان الحرب

المدن - سياسة | السبت 01/08/2020
شارك المقال :
فيلتمان عن اليونيفيل والـ1701: إسرائيل وحزب الله يتجنّبان الحرب فيلتمان: لا اللبنانيين ولا الإسرائيليين ينفّذون القرار 1701 (Getty)
اعتبر السفير السابق في لبنان جيفري فليمتان، أنّ "الأحداث الأخيرة التي حصلت في مزارع شعبا أثبتت أنّ إسرائيل وحزب الله يتجنّبان الحرب". ولفت فيلتمان في حديث متلفز إلى أنّ ما حصل "جاء بعد قتل عنصر من حزب الله في سوريا من جانب إسرائيل، وكان الهدف توجيه رسالة إلى الإسرائيليين أّنّ الحزب سيرد على ما تقوم به، ولكن يريد تجنب الحرب". وأضاف أنّ "الطرفين يتجنّبان الحرب، ويتجنّبان الظهور ضعيفين".

وفي يخص القرار 1701، أكد فيلتمان أنّ تنفيذه "مسؤولية لبنانية"، مشيراً إلى أنّ "اللبنانيين لا ينفذون القرار، والإسرائيليين كذلك"، مشيراً إلى أنّ "الأمم المتحدة ليس لديها التفويض لطرد الإسرائيليين ونزع سلاح حزب الله، لخلق منطقة منزوعة السلاح"، لافتاً إلى أنّ "اللبنانيين كانوا فاشلين في هذا المجال".

وشدد فيلتمان على وجوب تنفيذ التقرير الصادر عن الأمين العام للأمم المتحدة في حزيران الماضي، إذ من شأنه "مساعدة قوات اليونيفيل بوسائل فنية وتدابير أخرى لجمع المعلومات عند الحدود". فسأل "بدلاً من تخفيض قوة اليونيفيل لماذا لا يتم تنفيذ توصيات الأمين العام الكفيلة في التطرق إلى بعض هواجس اللبنانيين"؟ فدعا فيلتمان إلى منح القوات الدولية العاملة في جنوب لبنان تفويضاً لـ6 أو 8 أشهر "يتم خلالها تنفيذ توصيات الأمين العام وعندها نرى أداء اليونيفيل"، معتبراً أنّ هذه الخطوة "استثمار مقداره نصف مليار دولار. وهناك دولتان تمولان، ولن تدعما اليونيفيل إذا لم تتأكدا أنها تنفّذ المهام".


شارك المقال :

التعليقات

التعليقات المنشورة تعبر عن آراء أصحابها