آخر تحديث:13:04(بيروت)
الخميس 09/07/2020
share

الجيش اللبناني يبيع طائراته: تقشف أم تجديد؟

المدن - لبنان | الخميس 09/07/2020
شارك المقال :
الجيش اللبناني يبيع طائراته: تقشف أم تجديد؟ ترميم مروحيات السيكورسكي ستكلّف أكثر من 70 في المئة من سعرها الأساسي (Getty)
تخطط القوات الجوية اللبنانية لبيع 5 مقاتلات Hawker Hunter قديمة، تابعة للقوات الجوية، وثلاث مروحيات سيكورسكي من طراز S-61، لإعادة استثمارها وشراء طائرات غيرها.
ووضع سلاح الجو اللبناني خطة لاستبدال 5 طائرات هوكر هنتر مع قطع الغيار التابعة لها، واستبدالها بطائرتي تدريب ابتدائي، وفق ما ذكرت تقارير إخبارية عسكرية.

طائرات التدريب
وقالت مصادر عسكرية لـ"المدن"، أن الجيش بصدد وضع دراسة مفصلة عن بيع الطائرات. لكن القرار الأخير يعود للحكومة. فرغم أن الطائرات ملكٌ للجيش، لكنه لا يستطيع التصرف بها من دون موافقة الحكومة.

بعد قرار الجيش بالتقشف ورفع مادة اللحوم من مائدة العسكريين، تأتي خطوة بيع هذه الطائرات. علماً أن قرار بيع المقاتلات والمروحيات لا يتعلٌق بالوضع الاقتصادي الحالي في لبنان، بل أن الجيش اللبناني يعمل على هذه الخطة منذ 2018، وفق ما قالت المصادر.  

وأتت هذه الخطوة ضمن خطة متكاملة لاستبدال طائرات الـBulldog، المخصصة للتدريب الإبتدائي، والتي من المتوقع خروجها من الخدمة في السنوات الخمس المقبلة. إلا أن الجيش اللبناني، سيبقي على طائرتي Hawker Hunter مع بعض قطع الغيار، على أمل تصليحها للمشاركة في العروض الجوية المقبلة.

ودخل لبنان في مفاوضات مع مجموعة من المزوّدين والمصنّعين للطائرات العسكرية، للحصول على طائرات تدريب أولي، وعلى رأسها باكستان، للحصول على طائرات سوبر موشاك Super Mushshak، إلا أن العقد لم يوقّع بعد بين البلدين.

طائرات قتالية.. ومروحيات إطفاء 
ومن المتوقّع أن يتم بيع هذه الطائرات في مزاد علني قبل نهاية العام الجاري 2020. أما عن الجهات التي قد تشتري هذه الطائرات، فمن المتوقع أن تكون شركات صغيرة أو نوادٍ خاصة. 

والجدير بالذكر، أن لبنان يمتلك 7 مقاتلات من طراز هوكر هنتر كانت تقدمة كمساعدة عسكرية من بريطانيا، 5 منها متوقفة عن العمل منذ 1990، و2 أصبحت خارج الخدمة منذ عام 2011. ويحول دون إصلاح هذه الطائرات وإعادتها إلى الخدمة عراقيل عدة، منها فقدان قطع الغيار. كما وأن هذه الطائرات مزوّدة بأسلحة لم تعد عالية الدقة وغير قابلة للاستخدام في العمليات العسكرية، مقارنة مع الطائرات الموجودة في الخدمة لدى سلاح الجو اللبناني حالياً، مثل طائرات الهجوم الخفيف التي زوّدها الجيش اللبناني بالذخائر الموجّهة بالليزر من طراز APKWS.

وفي عام 2009، حصل الجيش اللبناني على ثلاث مروحيات سيكورسكي من طراز S-70 كهبة من مجموعة من الشركات والأفراد للقيام بمهام إطفاء الحرائق. وقد تراجعت قدراتها التشغيلية بسبب الافتقار إلى الصيانة وغياب قطع الغيار.

ووفق المصادر العسكرية، فإن إعادة ترميم مروحيات السيكورسكي ستكلّف أكثر من 70 في المئة من سعرها الأساسي، وهو رقم مرتفع جدا من الناحية التقنية. إضافة إلى ذلك، ارتفعت كلفة ساعة الطيران الواحدة إلى أكثر من 5000 دولار أميركي، وهي كلفة مرتفعة للقيام بمهام إطفاء الحرائق، مقارنة مع مروحيات هيوي-2 التي تقوم بالمهمة ذاتها.

لن تتوقّف القوات الجوية اللبنانية عن مهام إطفاء الحرائق بعد بيع الطائرات الخارجة عن الخدمة. بل تقوم القوات الجوية باستبدال مروحيات هيوي بمروحيات هيوي 2 لهذا السبب، وقد قامت بإعادة ترميم وتجهيز مروحيات AB212 للقيام بهذه المهام. 


شارك المقال :

التعليقات

التعليقات المنشورة تعبر عن آراء أصحابها