آخر تحديث:17:53(بيروت)
الأحد 26/07/2020
share

تعميم سرّي للتيار العوني: لا تقبلوا بالدونية السياسية

المدن - مجتمع | الأحد 26/07/2020
شارك المقال :
تعميم سرّي للتيار العوني: لا تقبلوا بالدونية السياسية يقول التعميم: من دون حزب الله لا نفط ولا غاز ولا عودة للاجئين ولا أرض ولا سيادة (علي علوش)

حصلت "المدن" على نسخة من تعميم داخلي تصدره قيادة "التيار الوطني الحر" وتوزعه على المسؤولين فيه، تُعطى بموجبه توجيهات سياسية حول بعض الملفات. فاعتبر التعميم أنّ التيار مستهدف بسبب علاقته الذي وصف بـ"الرادع" الذي لولاه "لا غاز ولا نفط ولا أرض لا عودة للنازحين واللاجئين". ومن المفترض أن يبقى التعميم سرياً بين مسؤولي التيار في اللجان والأقضية والبلدات. ومن القضايا التي تمّ التطرّق إليها موضوع تكليف المدعى عليها في ملف الفيول المغشوش، أورور فغالي، إدارة منشآت النفط. فكان التوجّه واضحاً في دعم فغالي وإسقاط كل الاتهامات عنها في ملفات الفساد.

ملف فغالي
وعدّد التعميم مجموعة من النقاط حول فغالي التي "لا تنتمي للتيار، وكذلك الوزير ريمون غجر"، إضافة إلى التأكيد على أنه "لا أوجه شبه بين ملفي هدى سلوم وأورور فغالي ، إذ بحق الأولى ملفات واتهام بالفساد المثبت وتحظى بحماية سياسية من (النائب نهاد) المشنوق، و(النائب هادي) حبيش وتيار المستقبل" في حين أنّ "أورور متّهمة بالإهمال الوظيفي ولم يتم اتهامها بالفساد ولم تحصل منّا على أي غطاء ولا دفاع عنها". إلا أنّ الدفاع يبدو واضحاً عن الفغالي، فيضيف التعميم أنه تم "سجنها ظلماً وزوراً وبخطأ قانوني فاضح لمدة 13 يوماً".

التيار ينتفض
وأكد التعميم أنّ التيار لن يقبل بان يتعرّض الناس للظلم فقط لأنهم قريبون منه، "ولا يجوز أن يعيش التيار دونية سياسية ويضع الاتهام على نفسه في ما لم يفعله، فقط لأنه متهم ومستهدف من الآخرين! بدل ان نلوم انفسنا على ما لم نفعله، لماذا لا نضع جهدنا على اتّهام الآخرين: كل الجهات السياسية التي وقفت ضدنا بإجراء المناقصة، وكل الجهات (مردة أولاً وقوات ثانياً) التي غطّت وهرّبت ولا تزال تأوي مطلوبين من العدالة وبحقّهم مذكرات توقيف".

كورونا وإسرائيل
وتطرّق التعميم إلى موضوع فيروس كورونا، فوجّه المسؤولين إلى ضرورة التأكيد على "التشديد على ارتداء الكمامة تحت طائلة الغرامة المالية العالية، ومنع التجمعات لتحقيق التباعد الاجتماعي، ولكن من دون إقفال المطار للسماح بدخول السياح والمنتشرين والعملات الصعبة".

كما أشار التعميم إلى أنّ إسرائيل تتعمّد خرق سيادتنا يومياً، وتحلّق طائراتها كل يوم أحد على علو منخفض، لإخافتنا وترهيب شعبنا في يوم عطلته، تذكيراً لنا بغطرستها ورغبتها بكسرنا كلما استطاعت، لولا وجود الرادع في موازين القوى معنا" (في إشارة إلى حزب الله). وأضاف التعميم أنّ "التيار مستهدف ويدفع ثمن حفاظه على هذا الرادع والتوازن لإدراكه أنه من دونه لا نفط وغاز لنا ولا عودة للنازحين واللاجئين ولا حدود ولا أرض ولا سيادة".


شارك المقال :

التعليقات

التعليقات المنشورة تعبر عن آراء أصحابها