آخر تحديث:16:39(بيروت)
الخميس 14/05/2020
share

مجلس الوزراء: التهريب والدولار.. ولا تعيينات

المدن - لبنان | الخميس 14/05/2020
شارك المقال :
مجلس الوزراء: التهريب والدولار.. ولا تعيينات المفاوضات مع صندوق النقد "ستكون دقيقة" (دالاتي ونهرا)

عقد مجلس الوزراء قبل الظهر، جلسة في السراي الحكومي، برئاسة الرئيس حسان دياب. واتخذ المجلس قراراً بمصادرة الشاحنات والصهاريج التي تهرّب مع حمولتها. والقرار يصدر بموجب مرسوم من دون حاجة إلى تعديل قانون. كما وافق على مذكرة التفاهم مع الشركات الراغبة في إنشاء معامل الكهرباء في لبنان.

الكهرباء والدولار
وقال وزير الطاقة ريمون غجر: "وافقنا على مذكرة التفاهم مع الشركات، مع بعض التعديلات بكل تفاصيل الاتفاق والشروط المتبادلة". وأضاف "هناك استعداد من الشركات للتعاون. وتم توحيد مذكرات التفاهم بمذكرة واحدة، تمت الموافقة عليها. والصين أبدت رغبة بالتمويل". وافادت المعلومات ان "مذكرة التفاهم للتفاوض مع الشركات، لبناء المعامل، تنص على مدة أقصاها ستة أشهر. ثم تُقدم العروض ويُرفع تقرير إلى مجلس الوزراء".

وأشارت وزيرة الاعلام منال عبد الصمد إلى أن "دياب أكد أن الحكومة لا تتدخل بالتحقيقات بشأن ارتفاع سعر الدولار والتلاعب بالعملة الوطنية". وكشفت عن "مباحثات جرت مع حاكم مصرف لبنان رياض سلامة لضخّ الدولار في السوق".

وقالت: "أكد الرئيس على عدم السماح بتضييع الإنجاز الذي تحقق في مكافحة وباء كورونا. وفي حال ارتفاع الإصابات، سيتمّ تمديد الإقفال فترة إضافيّة. وستجري وزارة الصحة المزيد من الفحوص لتحديد حجم الخطر".

الفيول المغشوش
وفيما يخص الفيول المغشوش، أكدت عبد الصمد أن "على اللبنانيين عدم السكوت حول ملف الفيول المغشوش، ويجب توقيف المتورطين، وسندعم القضاء ولن نقبل بالكيدية". وأضافت: "نريد استكمال التحقيقات لكشف أسماء المتورطين. وليس هناك متهم بسمنة ومتهم بزيت".

ولفتت إلى أنه "سيتمّ ضبط أيّ تهريب ومصادرة الآليات والسيارات المستخدمة في التهريب غير الشرعي"، وفي موضوع التعيينات، قالت وزيرة الاعلام: "يجب أن يتمّ الاختيار على أساس الكفاءة والجدارة".

من جهة أخرى، قرر مجلس الوزراء الموافقة على طلب وزارة الطاقة والمياه، بشأن التفاوض على التفاهمات مع الشركات المهتمة، كي يصار إلى تطبيق الخطة بدءاً من الزهراني. وقرر المجلس أيضًا، أن تصادر لمصلحة الجيش المواد التي يتم إدخالها أو إخراجها بصورة غير شرعية من لبنان، كما تصادر السيارات أو الآليات المستخدمة.

وأكدت أخيراً أن المفاوضات مع صندوق النقد ستكون دقيقة.. و"نرحب بتقديم المساعدة للبنان".


شارك المقال :

التعليقات

التعليقات المنشورة تعبر عن آراء أصحابها