آخر تحديث:19:31(بيروت)
الأربعاء 28/10/2020
share

تشيكيا تصنّف حزب الله منظّمة إرهابية.. وترحيب إسرائيلي

المدن - لبنان | الأربعاء 28/10/2020
شارك المقال :
تشيكيا تصنّف حزب الله منظّمة إرهابية.. وترحيب إسرائيلي تصنيف حزب الله منظمة إرهابية يدفع الحكومة التشيكية إلى إنشاء لائحة للإرهاب (Getty)
انضمّت اليوم جمهورية التشيك إلى الدول التي صنّفت حزب الله، بمختلف أجنحته، منظمة إرهابية. فباتت التشيك ثامن دولة أوروبية، بعد ألمانيا وبريطانيا وهولندا والنمسا ودول البلطيق (ليتوانيا ولاتفيا وإستونيا)، تسقط مفهوم التمييز بين الجناحين السياسي والعسكري لحزب الله، الذي لا يزال يتبنّاه الاتحاد الأوروبي نتيجة تمسّك فرنسا به.

وعلى وقع مفاوضات الناقورة من جهة، واستمرار سياسة فرض العقوبات على الحزب والمسؤولين فيه، تمضي بعض الحكومات الأوروبية في هذا الخيار، الأمر الذي يزيد الضغوظ على الفرنسيين في ما يخص حزب الله، خصوصاً مع تضغضع موقف الرئيس الفرنسي تجاه حزب الله بغضون شهر فصل بين زيارتيه إلى بيروت. إذ أكد في الأولى أنّ حزب الله مكوّن سياسي أساسي، وسأل خلال زيارته الثانية عن موقع حزب الله كمقاومة وميليشيا وحزب سياسي.

إنشاء لائحة للإرهاب
وصوّت مجلس النواب التشيكي بأغلبية 63 مقابل 7 على اقتراح تصنيف الحزب، وحدة لا تتجزّأ، إرهابياً، يساهم في زعزعة استقرار منطقة الشرق الأوسط ويهدّد الأمن في مختلف العالم من خلال شبكاته العالمية. والغريب في الموضوع، أنّه ليس لجمهورية التشيك لائحة تصنّف المنظمات الإرهابية، إلا أنّ الاقتراح المقدّم في مجلس النواب اليوم دعا إلى إنشاء لائحة للإرهاب يكون حزب الله أو أي منظمة تصنّف فيها.  

أشكنازي يرحّب
ونقلت صحيفة "جيروزاليم بوست" عن الحكومة التشيكية دعوتها دول الاتحاد الأوروبي إلى اتخاذ القرار نفسه. كما نقلت أيضاً عن وزير الخارجية الإسرائيلي غابي أشكنازي إشادته بالقرار، مشيراً إلى أنه "يأتي عقب قرارات مماثلة اتخذتها دول أخرى في الاتحاد الأوروبي وأمريكا اللاتينية في الأشهر الماضية". وقال أشكنازي إنّ "قرار البرلمان التشيكي خطوة أخرى في جهود وزارة الخارجية لتوسيع الضغط الدولي على حزب الله"، داعياً الاتحاد الأوروبي ودول أخرى إلى تصنيف الحزب بكل أذرعه منظمة إرهابية.

تصنيف وعقوبات
ويبدو أنّ العقوبات والضغوط السياسية التي تقوم بها الولايات المتحدة تؤتي بثمارها في حربها على حزب الله وإيران، وسبق أن أعلنت غواتيمالا رسمياً تصنيف الحزب منظمة أرهابية يوم الجمعة الماضي. ورحبت الولايات المتحدة بقرار غواتيمالا، وأشاد وزير ‏الخارجية الأميركي مايك بومبيو بالقرار، وكتب عبر حسابه الرسمي على "تويتر" أنّ "العالم ‏بات يعرف حقيقة حزب االله، وندعو باقي الدول في المنطقة إلى أن تحذو حذو ‏غواتيمالا، وأن تعمل على قطع قدراته على التخطيط لهجمات إرهابية وجمع الأموال". كما سبق أن أعلنت إستونيا عقوبات على الحزب الأسبوع الماضي.

شارك المقال :

التعليقات

التعليقات المنشورة تعبر عن آراء أصحابها