آخر تحديث:16:35(بيروت)
الأربعاء 14/10/2020
share

جلسة المفاوضات الأولى: "محادثات مثمرة" وإسرائيل ستمنحها الفرصة

المدن - لبنان | الأربعاء 14/10/2020
شارك المقال :
جلسة المفاوضات الأولى: "محادثات مثمرة" وإسرائيل ستمنحها الفرصة الوفد التزم بتوجيهات الدولة اللبنانية (علي علّوش)
أطلع الوفد اللبناني الذي شارك في جلسة المفاوضات الأولى لترسيم الحدود بين لبنان وإسرائيل، رئيس الجمهورية ميشال عون، على وقائع الجلسة. وأكد رئيس الوفد، العميد بسام ياسين، لعون، أن الوفد التزم بتوجيهات الدولة اللبنانية في مسار المفاوضات. وأعلنت رئاسة الجمهورية أن الاجتماع الثاني حول ترسيم الحدود البحرية في الناقورة سيُعقد يوم الاثنين 26 تشرين الاول الجاري.

بيان أميركي-أممي
في هذا الوقت، أعلنت ​وزارة الخارجية الأميركية​ أن ​حكومة​ ​الولايات المتحدة​ ومكتب منسق ​الأمم المتحدة​ الخاص للبنان، أصدرا بياناً مشتركاً حول إطلاق المحادثات ​البحرية الإسرائيلية​ اللبنانية. وجاء في نص البيان: "اجتمع ممثلون من حكومات إسرائيل ولبنان والولايات المتحدة في 14 تشرين الأول، لبدء مناقشات تهدف إلى التوصل إلى إجماع على حدود بحرية مشتركة بين إسرائيل ولبنان. تمت المفاوضات بوساطة وتسهيل من قبل الفريق الأميركي، بقيادة مساعد ​وزير الخارجية​ ​ديفيد شينكر​ والسفير جون ديروشر، واستضافها منسق الأمم المتحدة الخاص للبنان يان كوبيش. وكان الوفد الإسرائيلي برئاسة مدير عام ​وزارة الطاقة​ أودي أديري، وترأس ​الوفد اللبناني​ نائب رئيس الأركان للعمليات في ​الجيش اللبناني،​ العميد بسام ياسين. خلال هذا الاجتماع الأولي، أجرى الممثلون محادثات مثمرة، وأعادوا تأكيد التزامهم بمواصلة المفاوضات في وقت لاحق من هذا الشهر".

وقد رحب وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو خلال مؤتمر صحافي بـ "المحادثات بين لبنان وإسرائيل بهدف ترسيم الحدود البحرية بينهما ونحن ملتزمون بإنجاحها". وقال بومبيو: "ندعم أمن حلفائنا في مواجهة تهديدات إيران"، معتبراً أن سياسية الضغط القصوى عليها حرمتها من موارد لدعم الإرهاب.



مواقف إسرائيلية
ونقلت وكالة "رويترز" أن "السلطات الإسرائيلية أعلنت أنها ستواصل المحادثات الحدودية مع ​لبنان​ لإعطاء فرصة للعملية". من جهته، قال وزير الطاقة الإسرائيلي يوفال شتاينتز في بيان، إن إسرائيل ستواصل التفاوض مع لبنان بخصوص الحدود البحرية بينهما، بعد انعقاد اجتماع أول قصير بين البلدين اليوم. وأشار شتاينتز إلى أن إسرائيل وافقت على أن يمضي الوفد الإسرائيلي قدماً في المحادثات "لإعطاء فرصة للعملية".

مواقف محلية
رئيس حزب القوات اللبنانية، سمير جعجع، علّق على جلسة المفاوضات قائلاً: "​ترسيم الحدود​ أمر مهم جداً، لأنه يمكن لبنان من الاستفادة من ثرواته البحرية. المسألة هذا حجمها في الوقت الحاضر، أما بالنسبة للقضية الفلسيطنية فموقفنا واضح، لا توجّه للتطبيع مع ​إسرائيل،​ لأننا نريد حلاً للقضية الفلسطينية قبل أي موضوع آخر"، مؤكداً أن "ترسيم الحدود أمر ملحّ، ونتأمل أن لا يكون على عهد الأكثرية الحالية، لأن الثروات ستصبح في جهنم ولن نستفيد منها".​​​​​ ورأى جعجع في ​مؤتمر​ صحافي، بعد اجتماع تكتل "​الجمهورية القوية​"، أن "البعض يقوم بالمفاوضات في الشكل، وآخر لتفادي ​عقوبات،​ وآخرون من قبيل لزوم ما لا يلزم"، مشيراً إلى أن "جماعة الأكثرية مختلفون فيما بينهم حول شكل الوفد وتركيبته. وهذه تصرفات غير جدية".

وعلق رئيس حزب الكتائب، النائب المستقيل سامي الجميل، على الجلسة الأولى من مفاوضات ترسيم الحدود البحرية بين لبنان واسرائيل، فكتب عبر تويتر: "يوم مهم للبنان مع بدء المفاوضات على ترسيم الحدود البحرية مع اسرائيل. هذا المسار يجب أن يبقى خارج المزايدات والألاعيب الخفية ليتمكن لبنان من تحصين سيادته برعاية أممية. ونطالب السلطة بالدفع بالتوازي إلى مسار مماثل مع سوريا، فينشر الجيش على كامل الحدود ويتوقف العبث بالأمن والاقتصاد".


شارك المقال :

التعليقات

التعليقات المنشورة تعبر عن آراء أصحابها