آخر تحديث:17:06(بيروت)
الأحد 12/01/2020
share

نصرالله: "تلقيت طلبات استشهاديين للرد على مقتل سليماني"

المدن - لبنان | الأحد 12/01/2020
شارك المقال :
نصرالله: "تلقيت طلبات استشهاديين للرد على مقتل سليماني" مكث سليماني في الضاحية الجنوبية طوال حرب تموز (المنار)

خصص أمين عام حزب الله حسن نصرالله كلمته في ذكرى مرور أسبوع على مقتل قائد فيلق القدس قاسم سليماني ورفاقه، حديثه كله عن سليماني و"علاقته الوثيقة بلبنان والمقاومة، ليعرف الناس بعضًا من صفاته وقيمته وفضله علي لبنان"، كما قال.

صانع الحروب ورسولها
وجاء في كلمة نصرالله أن سليماني كان شريكًا أساسيًا وكاملًا في تحقيق انتصار 25 أيار 2000. وهو كان أحد أسباب الانتصار على إسرائيل في العام 2006، إذ حضر إلي لبنان ومكث في ضاحية بيروت الجنوبية إلى جانب نصرالله طوال أيام الحرب. وأضاف الأمين العام أن سليماني لم يكن يمثل نفسه، بل يمثل الجمهورية الإسلامية وقيادتها.

وفي إشارة منه إلى تحضير رد على مقتل سليماني، بمعزل عن الرد الإيراني، أكد نصرالله ما قاله سابقاً من أن إيران لم تطلب شيئاً من حزبه وحلفائها. بل العكس: "نحن طلبنا من سليماني، بعد انتهاء حرب تموز 2006، مبلغاً كبيراً جداً في أسرع وقت، لإعادة الإعمار فـلبّى الطلب". وذكّر نصرالله بعدم وجود أدوات لإيران في المنطقة، وهذا ما لا تصدقه أميركا وحلفاؤها: لا يتقبلون أن إيران تساعد بلا مقابل.

واستفاض نصرالله في الحديث عن سليماني مشيراً إلى أن قراءة حزب الله لما حصل في سوريا كانت واحدة مع سليماني منذ البداية، ولو لم يتم إلحاق الهزيمة بداعش في سوريا لما أمكن إخراجها من جرود عرسال.

وقال: "لم نكن نتوقع أن يأتي يوم ينظر فيه العدو إلى مقاومتنا اللبنانية على أنّها تشكل تهديداً وجودياً له وهذا ببركة إيران بقيادة الإمام الخامنئي والحاج قاسم سليماني. المقاومة اليوم تستطيع أن تصنع توازن ردع وتحمي خيرات لبنان وموارده، وينظر إليها العدو كتهديد كياني، وما وصلنا له من إنجازات تم ببركة القيادة الإيرانية ورسولها الأمين قاسم سليماني".

الشكر لسليماني
وأشار نصرالله إلى "أن هزيمة تنظيم (داعش) في العراق أدّت إلى عدم سيطرته على البلد وساعدت هزيمته على هزيمته في سوريا. وانقلب السحر على الساحر ممّن دعموا (داعش). ولذلك يجب شكر سليماني وغيره من الذين دافعوا عن أمن المنطقة. كل دول المنطقة يجب أن تشكر قاسم سليماني وأبو مهدي المهندس لحفظهما الأمن والاستقرار. لولا هزيمة (داعش) في العراق كانت دول الخليج وإيران وتركيا في خطر الآن". وأضاف أن دماء سليماني حصّن نظام الجمهورية الإسلامية من جديد، وشهادته أعطت زخمًا كبيرًا لقيم الجهاد والصمود والشهادة والتضحية والإخلاص والتفاني في سبيل المستضعفين.

وتحدث نصرالله عن تشييع سليماني في إيران والحشود الشعبية الكبيرة، معتبراً أنها أخافت الرئيس الأميركي دونالد ترامب. قافزاً عن الإشارة إلى وقوع قتلى في التدافع الذي حصل، ولم يتطرق إلي مقتل 170  مدنيا في الطائرة الأوكرانية، مكتفياً بالقول إن "إيران أبدت شفافية لا مثيل لها عبر اعترافها بإسقاط الطائرة الأوكرانية عن طريق الخطأ".

طلبات انتحاريين
وقلل نصرالله من قدرة إسرائيل، ربما في إشارة منه إلى عدم وجود نية لتوجيه رد انتقامي ضدها، معتبراً أنها مجرد أداة أميركية، وأميركا هي التهديد الأول والمجرم الأكبر في هذا العالم.

وانتقد الذين لا يريدون زج لبنان  في الرد على مقتل سليماني، مشيراً إلى أنه تلقى طلبات من جهاديين في حزب الله لتنفيذ عمليات استشاهدية.

وعاد وكرر أن مقتل سليماني ورفاقه سيشكل مرحلة إخراج الأميركيين وإنهاء وجودهم العسكري من المنطقة، معتبراً أن الإعلام الخليجي والعربي سخّف الصفعة التي تلقتها أميركا في الضربات الصاروخية الإيرانية للقواعد الأميركية.

وقال: "كل القواعد الأميركية تحت ضربات الصواريخ، ودقة والأميركيين لم تمكنهم من إسقاط الصواريخ". واعتبر أن الضربة بحد ذاتها تشكل تحدياً لأميركا، كونها أتت بأمر مباشر من القيادة الإيرانية. وهي رسالة إلى الكيان الصهيوني الذي لن يتجرأ على ضرب إيران.

وعاد وشكك بعدم وجود قتلى أميركيين جراء الصواريخ الإيرانية، لافتاً إلي أنه حتي في حال عدم وجود قتلى، الضربة بحد ذاتها تشكل "صفعة قوية لأميركا. وهي كسرت الهيبة الأميركية في المنطقة". وأضاف أن عملية عين الأسد خطوة عسكرية في طريق طويل كشفت عن حقيقة القدرة العسكرية الإيرانية، وتعبّر عن شجاعة كبيرة. وهي رسالة قوية لكل من يريد التعامل مع أميركا ضد إيران.

وأوضح نصرالله أن أولى الساحات المعنية بالجريمة هي العراق. فجريمة قتل سليماني ورفاقه وقعت هناك وقلت قائد عراقي أيضاً. واعتبر أن الرد الحقيقي يكون بإخراج القوات الأميركية من العراق. والبرلمان العراقي أخذ خطوة شجاعة في هذا الإطار.  

وختم بالقول إن الأيام المقبلة ستكشف للأميركيين أن العالم بعد مقتل سليماني سيكون مختلف عما قبله.


شارك المقال :

التعليقات

التعليقات المنشورة تعبر عن آراء أصحابها