آخر تحديث:14:38(بيروت)
الجمعة 06/09/2019
share

أميركا تمنع إصدار بيان أممي يدين إسرائيل وحزب الله

المدن - لبنان | الجمعة 06/09/2019
شارك المقال :
أميركا تمنع إصدار بيان أممي يدين إسرائيل وحزب الله طالبت أميركا تضمين صيغة البيان إدانة مباشرة لـ"حزب الله" فقط (Getty)
نقلت مصادر دبلوماسية أن الولايات المتحدة الأميركية اعترضت على صدور بيان لمجلس الأمن الدولي حول التوتر الأخير بين "حزب الله" وإسرائيل يدين الطرفين بالسوية ذاتها.  

وتضمنت الصيغة الأولى لمشروع البيان، التي جرت مناقشتها منذ مطلع الأسبوع، ست نقاط تعبر عن "قلق مجلس الأمن العميق" من الخروقات على الحدود بين لبنان وإسرائيل.
وجاء أيضاً في مشروع البيان الذي أعدته فرنسا "أن أعضاء مجلس الأمن ينددون بكل الخروقات للخط الأزرق أكانت من الجو أو من الأرض، ويدعون بحزم كل الأطراف إلى الالتزام بوقف أعمال العنف".

وأفاد دبلوماسيون في الأمم المتحدة أن الولايات المتحدة رفضت مرتين التزام الصمت، وطالبت في البداية بأن يتضمن البيان إدانة مباشرة لـ"حزب الله"، قبل أن تطالب أيضا بإزالة أي إشارة ولو ضمنية إلى أي مسؤولية تتحملها إسرائيل عن هذا التوتر.

وقال دبلوماسي شارك في هذه المشاورات إنه لم يكن من الوارد بالنسبة إلى واشنطن وضع  إسرائيل، التي تعتبرها أنها تدافع عن نفسها، و"حزب الله"، الذي تعتبره منظمة إرهابية، على قدم المساواة.
وتابعت المصادر نفسها أن سائر أعضاء مجلس الأمن لم يوافقوا على الطلب الأميركي، ما أدى في النهاية إلى التخلي عن إصدار البيان.

عون وبرّي
في سياق متصل، أبلغ رئيس الجمهورية، ميشال عون، ممثل الأمين العام للأمم المتحدة في لبنان يان كوبيتش، خلال استقباله له يوم الجمعة في قصر بعبدا، أن الاعتداء الاسرائيلي الأخير على الضاحية الجنوبية من بيروت شكل خروجاً عن قواعد الاشتباك التي تم التوصل إليها بعد صدور قرار مجلس الامن الدولي الرقم 1701، الذي التزم لبنان بكل مندرجاته منذ صدوره في العام 2006 وحتى اليوم.


ولفت الرئيس عون الممثل الدولي إلى "أن أي اعتداء على سيادة لبنان وسلامة أراضيه سيقابل بدفاع مشروع عن النفس تتحمل اسرائيل كل ما يترتب عنه من نتائج".

من جهته، أكد الرئيس نبيه بري للموفد الأممي "التزام لبنان بمندرجات القرار 1701 قائلا: "الطرف الوحيد الذي يجب ان يسأل حول الخروق اليومية للقرار 1701 هو إسرائيل".


شارك المقال :

التعليقات

التعليقات المنشورة تعبر عن آراء أصحابها