آخر تحديث:08:00(بيروت)
الثلاثاء 03/09/2019
share

الهدوء يعود جنوبًا

رولا فرحات | الثلاثاء 03/09/2019
شارك المقال :
إنه اليوم الثاني بعد العملية العسكرية التي قام بها حزب الله مستهدفاً موقعاً عسكرياً في مستوطنة أفينيم، والتي تلاها إطلاق إسرائيل مئة قذيفة مدفعية نحو خراج بلدات مارون الراس ويارون وعيترون.

انتهت "المعركة" وانتفت الحرب المتوقعة، بأقل الخسائر الممكنة.

الهدوء في الجنوب سيد الموقف. عادت الحياة إلى طبيعتها في القرى. انصرف الناس إلى متابعة شؤونهم المعتادة. المحال التجارية والأسواق تستأنف نشاطها.. وإن لم يتغافل الناس عن تداول النقاش والتحليل لما حدث بعد ظهر الأحد.

أثار الحدث لم تختف. يظهر هذا في كثافة دوريات اليونيفيل عند النقاط الحساسةن وانتشار عناصر الجيش ومخابراته في كل مكان.

على الرغم من الهدوء الحذر في القرى الجنوبية، اختلف الوضع من ناحية الأراضي المحتلة. إذ قامت إسرائيل بإطلاق منطادي تجسس صباحًا وبعد الظهر، واستأنفت الأشغال عند الشريط الحدودي ورفع السواتر الترابية.


شارك المقال :

التعليقات

التعليقات المنشورة تعبر عن آراء أصحابها