آخر تحديث:14:45(بيروت)
الثلاثاء 14/05/2019
share

قيومجيان يهاجم باسيل: لن أقبل بتخفيض موازنة وزارتي

المدن - لبنان | الثلاثاء 14/05/2019
شارك المقال :
قيومجيان يهاجم باسيل: لن أقبل بتخفيض موازنة وزارتي فليتوقف الاستغلال السياسي والمزايدة (عباس سلمان)

أسف وزير الشؤون الاجتماعية، ريشار قيومجيان، لأن "بعض السياسيين وبعض الشاشات يستغلون وضع الفقراء والمعوقين، وكل الجمعيات الصادقة التي تدعم الناس المحتاجة من اجل الشعبوية والمكاسب السياسية".

وصرح قبيل دخوله إلى جلسة مجلس الوزراء: "أنا آت اليوم إلى مجلس الوزراء، ومعي تفاصيل الجمعيات وأسماء الأيتام وذوي الاحتياجات وكافة المستفيدين من تقديمات وزارة الشؤون. عيب على هؤلاء السياسيين والشاشات استغلال هذا الواقع للمزايدة السياسية". وجزم قيومجيان: "لا جمعيات وهمية متعاقدة مع وزارة الشؤون الاجتماعية وأتحدى من يقولون ذلك".
واردف: "من يتباهون بالعضلات ويستعملون جهاز "أمن الدولة" ليرهبوا بعض الموظفين في بعض الوزارات وبعض الديبلوماسيين، أدعوهم ليرسلوا "أمن الدولة" إلى مراكز وزارة الشؤون الاجتماعية كافة وإلى الجمعيات الأهلية المتعاقدة معنا، وليروا إن كان هناك جمعيات وهمية أم لا. يوجد وقائع، يوجد جمعيات على "الورقة والقلم" موجودة جسدياً وتعمل في أماكنها، فليزوروها. لا سياسيين يستفيدون منها. الدولة لا تقوم بواجباتها. وهذه الجمعيات تقوم بواجباتها. وعيب ما يقال بحقها".

أضاف وزير الشؤون الاجتماعية: "لن أقبل بتخفيض موازنة وزارة الشؤون. حُكِي بزيادة موازنة الشؤون، وعملياً طالبنا بعشرة مليارات ليرة، فيما انا خفضت من النفقات الاستهلاكية نحو 3 مليار لذا نبقى بحاجة إلى 7 مليار. لماذا المطالبة بهذه الزيادة؟ لأن الوزارة كان يوجد لديها فائض في السابق، وقد انتهى. وبالتالي، لتلبية حاجات هؤلاء الناس من ذوي الاحتياجات الخاصة والمحتاجين نحن بحاجة لهذه الزيادة".
وختم قيومجيان: "فليتوقف الاستغلال السياسي والمزايدة على بعضنا ونقطة على السطر. اغلبية مجلس الوزراء كانت مع مطالبتي بهذه الزيادة بمن فيهم وزير المال ووزراء الاشتراكي، الاغلبية ايدوا مطلبي باستثناء بعض المزايدين السياسيين ويعرفون انفسهم".


شارك المقال :

التعليقات

التعليقات المنشورة تعبر عن آراء أصحابها