آخر تحديث:20:06(بيروت)
الإثنين 14/10/2019
share

تظاهرة الاشتراكيين في قلب بيروت.. انطلاقة المعارضة الجديدة؟

المدن - لبنان | الإثنين 14/10/2019
شارك المقال :
تظاهرة الاشتراكيين في قلب بيروت.. انطلاقة المعارضة الجديدة؟ مسيرة الاشتراكيين من الكولا إلى ساحة الشهداء (مصطفى جمال الدين)
انطلقت مسيرة راجلة لـ"منظمة الشباب التقدمي" تحت عنوان "بدنا نسمّعكن صوتنا"، رفضاً للوضع المعيشي، من تقاطع الكولا وصولاً إلى ساحة الشهداء، ما أدى إلى زحمة سير خانقة على الطرقات المؤدية إلى مستديرة الكولا.
التظاهرة انتظمت على وقع مواقف سياسية عالية النبرة لوزراء الحزب التقدمي الاشتراكي داخل جلسة الحكومة. إذ اعترض كل من وائل أبو فاعور وأكرم شهيب على كلام الوزير جبران باسيل بشأن الزيارة إلى سوريا، وتوجه الوزيران إلى التظاهرة للمشاركة فيها.

نهر الشعب
هكذا أعاد الحزب الاشتراكي الاعتبار لتحركاته السياسية والشعبية بعد انقطاع طويل. بما يمثّل تطوراً في الوضع السياسي الذي تعيشه البلاد، خصوصاً في ظل حدّة الموقف الذي يبلغه الاشتراكيون، ليس في التظاهرة وحسب، بل وفي تغريدة لوليد جنبلاط قال فيها: "تذكّروا أنّهم دخلوا على دم الراحل ​كمال جنبلاط​ وخرجوا على دم رئيس الحكومة الراحل ​رفيق الحريري​. تزوّرون التاريخ وتحتقرون تضحياتكم وتضحياتنا، تنهبون البلاد وتدمّرون اتفاق الطائف​". وشدّد على "تريدون تطويع الأمن، كلّ الأمن لصالح أحقادكم إلى جانب الجيش، وتستبيحون الإدارة على طريقة البعث. لكن تذكّروا أنّ الأجنبي أتى بكم وسيذهب بكم نهر الشعب".

توحي التظاهرة الاشتراكية، التي شارك فيه منسق الأمانة العامة لقوى 14 آذار فارس سعيد، ووفد من حزب الكتائب والنائب السابق أنطوان زهرا، باحتمال تطور هذا الحراك، طالما أن الأمور في البلاد تستمر على هذا النحو. وهذا عبر عنه كلام أبو فاعور. إذ قال:"تحتشدون في ساحة الوطن وقد احتشدوا في ساحة الفتنة والعبودية". وأضاف: "أجهزة أمنية كانت منسية تتحول اليوم إلى بوليس يلاحق الأحرار بدفع سلطوي. ونطالب الحريري أن يضع حداً لهذه الأجهزة". وتابع بو فاعور: "نقول لرئيس الحكومة أن يمارس صلاحياته، ويضع حداً لجهاز أمن الدولة وكل الأجهزة التي تتجرأ على قمع الحريات". وقال: "سألناهم في مجلس الوزراء عن المؤامرة على الاقتصاد وقد صمتوا صمت القبور".

قلب الطاولة! 
وردا على الوزير جبران باسيل، قال أبو فاعور: "تقلبون الطاولة على من؟ الطاولة طاولتكم والقرار قراركم والوزراء وزراؤكم والأزلام أزلامكم. وانتم تحتكرون كل مواقع السلطة والطاولة ومن عليها فمن تهدّدون؟" وأضاف: "هل تذكرتكم المفقودين لكي تفاوضوا على الرئاسات والمواقع؟ وأنتم اليوم تذهبون إلى سوريا لكي تتسوّلوا وتتوسلوا الرئاسة، لأن هناك من قال لكم إن طريق الرئاسة يمر من دمشق". وتابع أبو فاعور متوجهاً إلى باسيل: أنتم أعجز من أن تقلبوا الطاولة وصفحة واحدة في تاريخ ومستقبل البلد" وقال: "كلام باسيل في الجامعة العربية يعبّر عن رأيه ومصالح تياره وحزبه ولا يعبّر عن الحكومة اللبنانية بأي شكل من الأشكال. وأنتم التعطيل الحقيقي في لبنان".

وأضاف أبو فاعور: "يجب أن تعلموا أنه من الآن فصاعداً ضاق ذرع اللبنانيين بكم، وآن الأوان ليقول لكم الشعب ارحلوا ارحلوا ارحلوا.. أنهاركم موحلة ولا تستحقون أن ننتظركم على ضفة النهر، ولا تستحقون أن ننتظركم على ضفة بستان صغير في قبرشمون والبساتين.. لن نجاريكم في منطقكم في تعيل البلد وتدمير الاقتصاد. بل سنستمر في النقاش الإيجابي في مجلس الوزراء. وهم يستقيلون ونحن نبقى، نحن الأساس وهم العابرون".

وختم: "حررنا لبنان من هذه الساحة. وسنحرر لبنان من هذه الطغمة الجديدة المالية الاقتصادية الفاسدة التي تتجرأ على الطائف والحريات". وأردف:" اليوم تذهبون إلى سوريا لتتوسلوا الرئاسة لأن هناك من قال لكم ان طريق الرئاسة يمر من دمشق. وآن الأوان لأن يقول لكم الشعب ارحلوا".
هذا، وبعد أن عاد وزير الصناعة أبو فاعور إلى جلسة مجلس الوزراء، بعدما شارك في المسيرة، وقال للصحافيين: "ما قلته في ساحة الشهداء هو 10 بالمئة من الذي قلته في مجلس الوزراء".


شارك المقال :

التعليقات

التعليقات المنشورة تعبر عن آراء أصحابها