آخر تحديث:15:08(بيروت)
الأربعاء 11/07/2018
share

حرق فتاة في مجدل عنجر

لوسي بارسخيان | الأربعاء 11/07/2018
شارك المقال :
  • 0

حرق فتاة في مجدل عنجر الحريق أخفى معالم الجريمة

اهتز ليل بلدة مجدل عنجر في البقاع بجريمة مروعة ضحيتها فتاة في العقد الثاني، اكتشفت جثتها بعيد العاشرة من ليل الثلاثاء، في 10 تموز 2018، اثر بلاغ تلقاه الدفاع المدني، عن حريق أعشاب وقع خلف عنبر يستخدم كورشة ميكانيكية على طريق عام المصنع- راشيا في اتجاه بلدة مجدل عنجر، من دون معرفة هوية الفتاة وظروف وفاتها. وقد يظهرهما التوسع في التحقيق وإجراء الفحوصات المخبرية الجنائية، خصوصاً إذا ما كانت الفتاة قد تعرضت لإعتداء جنسي.

تفيد المعلومات بأن الدفاع المدني لبى النداء فور تبلغه عن حريق شب في كمية أعشاب في ساحة بمحاذاة الطريق العام. فوصل إلى المكان بعد دقائق نظراً لقرب مركز المصنع من الحادث، وباشر بإخماد الحريق قبل أن يشتبه العناصر بجثة مغطاة بإطار سيارة، تبين أنه أشعل عمداً من خلال استخدام مادة البنزين، لتبقى النيران محصورة بمساحة ضيقة، وتبدأ بالتهام الجثة من الجهة اليمنى. فتوقفت عملية اخماد النيران حفاظاً على معالم الجريمة، وتم ابلاغ الأجهزة الأمنية.

ووفق الطبيب الشرعي علي سلمان، الذي كشف على الجثة، فإن الفتاة ربما تكون تعرضت لعملية خنق أو اعتداء جنسي، إلا أن حرق جثتها أخفى معالم الجريمة، تاركاً عليها آثار حروق من الدرجة الرابعة.

وقد أخذ عناصر الأدلة الجنائية عينات إضافية من التراب لتحديد أدوات الجريمة، بالإضافة إلى تحليل بعض الصور التي التقطتها كاميرات المراقبة في المكان، بحثاً عن مشتبه فيهم بارتكابها. علماً أنه عثر إلى جانب جثة الفتاة على حقيبة بداخلها بعض أدوات التجميل، ومقتنيات خاصة، باستثناء هويتها التي بقيت مجهولة.

شارك المقال :

التعليقات

التعليقات المنشورة تعبر عن آراء أصحابها