آخر تحديث:08:41(بيروت)
الثلاثاء 27/03/2018
share

كسروان- جبيل: معركة خرق لائحة شامل روكز

باسكال بطرس | الثلاثاء 27/03/2018
شارك المقال :
  • 0

كسروان- جبيل: معركة خرق لائحة شامل روكز تبلغ حصة دائرة كسروان- جبيل 8 مقاعد نيابية
بعد إقفال باب تسجيل اللوائح الانتخابية، الاثنين في 26 آذار 2018، انقسم المشهد الكسرواني- الجبيلي بين 5 لوائح هي: اللائحة المدعومة من التيار الوطني الحر، لائحة القوات اللبنانية، لائحة تحالف النائبين السابقين فريد هيكل الخازن وفارس سعيد وحزب الكتائب، لائحة حزب الله ولائحة المجتمع المدني.

- لائحة لبنان القوي: اللائحة المدعومة من التيار يرأسها شامل روكز، وهي تضم رجلي الأعمال نعمة أفرام وروجيه عازار، الوزير السابق زياد بارود، النائب السابق منصور البون، سيمون أبي رميا​، ​وليد خوري​ وربيع عواد.

- لائحة عنا القرار: تضم فريد هيكل الخازن، فارس سعيد، شاكر سلامة (الكتائب)، والنائبين ​يوسف خليل​ وجيلبيرت زوين، يولاند خوري، جان حوّاط ومصطفى الحسيني.

- لائحة التغيير الأكيد: تضم هذه اللائحة المدعومة من القوات زياد حواط، شوقي دكاش، فادي صقر، روك مهنا، باتريسيا الياس، نعمان مراد، زياد خليفة، ومحمود عواد.

- لائحة حزب الله: حسين زعيتر، الوزير السابق جان لوي قرداحي، بسام الهاشم، كارلوس أبو ناضر، زينة كلّاب، ميشال كيروز وجوزف الزايك.

ورغم امتلاك لائحة التيار الوطني الحر عناصر قوة، يتوقع خبراء الاحصاءات النيابية خرقها من قبل اللوائح المنافِسة الأخرى. ويرجّح أن تتمكّن لائحة تحالف الخازن- سعيد- الكتائب والمستقلّين، والمدعومة من تيار المردة، من الحصول على مقعد أو اثنين مارونيين.

والأمر سيّان بالنسبة إلى لائحة التغيير الأكيد. إذ يتوقّع الخبراء فوز رئيس بلدية جبيل السابق ​زياد حواط عن جبيل​، وشوقي دكاش عن كسروان. ويؤكد متابعون أن لائحة التيار ستُخرق بالمقعد الشيعي من جانب مرشح حزب الله ​حسين زعيتر​.

- لائحة تحالف وطني: وتضم يوسف سلامة، دوري ضو، جوزفين زغيب، نديم سعيد، رانيا باسيل ومحمد المقداد. وتعاني هذه اللائحة صعوبات كبيرة لجهة تمكنها من تأمين الحاصل الانتخابي في دائرة تشهد أشرس المعارك الانتخابية، وإن كانت نتائجها شبه محسومة.

وتبلغ حصة دائرة كسروان- جبيل 8 مقاعد نيابية، موزّعة ما بين 2 موارنة وشيعي واحد لجبيل و5 موارنة لكسروان. ويبلغ عدد الناخبين في هذه الدائرة 175 ألف ناخب: 143632 مارونياً، 18756 شيعياً، 3345 روم أرثوذكس، 2452 أرمن أرثوذكس، 2340 سنّياً، 2308 روم كاثوليك، و2201 مسيحي من طوائف أخرى. أما نسبة الاقتراع في انتخابات 2009 فكانت مرتفعة جداً، إذ بلغت 67.2%. ومن المتوقع في 6 أيّار 2018 أن ينتخب نحو 120 ألف ناخب. بالتالي، سيكون الحاصل الانتخابي نحو 15 ألفاً.
شارك المقال :

التعليقات

التعليقات المنشورة تعبر عن آراء أصحابها