آخر تحديث:07:38(بيروت)
الأحد 25/03/2018
share

بيروت الثانية: هكذا ستقضم اللوائح حصة الحريري

وليد حسين | الأحد 25/03/2018
شارك المقال :
  • 0

بيروت الثانية: هكذا ستقضم اللوائح حصة الحريري 3 لوائح تستطيع منافسة لائحتي المستقبل والثنائي الشيعي (خليل حسن)

في ظل الانسحابات التي تتوالى في دائرة بيروت الثانية وآخرها انسحاب الاعلامية راغدة درغام التي كان من المفترض أن تنضم إلى لائحة صلاح سلام، وفي ظل الحصار الذي تعاني منه اللائحة المدعومة من الوزير أشرف ريفي بعد تخلي نبيل الحلبي عنها وإعلان دعمه للائحة تيار المستقبل، وبعد انسحاب تحالف وطني عملياً من المعركة، رست بورصة اللوائح في بيروت الثانية على ثمانية.

جراء الانسحابات التي حصلت بين مرشحي تحالف وطني لم يستطع الأخير تشكيل لائحته، لاسيما بعد انسحاب بشار القوتلي (سنّي) وانضمامه إلى لائحة سلام، وعزوف أسعد ذبيان ونايلة جعجع عن الاستمرار بالمعركة. أي عملياً ستشهد انتخابات بيروت الثانية صراعاً بين 8 لوائح، واحدة منها فقط مكتملة بجميع المقاعد وهي لائحة المستقبل. علماً أنه في حال حصول أي لائحة على الحاصل الانتخابي ووقع الدور في عملية توزيع المقاعد على اللوائح، على المقعد الذي بقي شاغراً عليها (المقاعد المفردة مثل الانجيلي والارثوذكسي والدرزي) ستحرم اللائحة من التمثيل بالمقعد النيابي الذي يعود لها ويذهب للائحة التي حصلت على أعلى أصوات تفضيلية عن المقعد المحدّد. وهذا يسري على لائحة تحالف الثنائي الشيعي التي أبقت المقعدين الدرزي والأرثوذكسي شاغرين ولائحة "بيروت الوطن" التي أبقت المقعد الارثوذكسي شاغراً، ولائحة "كلنا بيروت"، التي أبقت المقعد الدرزي إلى حدّ الساعة شاغراً، ولائحة "كرامة بيروت" التي أبقت المقعد الانجيلي شاغراً. وهذا يسري على لائحة ريفي في حال أبقى المقعد الانجيلي شاغراً.

في ظل الحصار الذي تعاني منه لائحة ريفي سيكون هناك عملياً 3 لوائح تستطيع منافسة لائحتي المستقبل والثنائي الشيعي، أي لائحة المخزومي ولائحة سلام ولائحة كلنا بيروت. إذ من المتوقع أن تحصل لائحة المستقبل على 5 أو 6 مقاعد ولائحة الثنائي الشيعي على ثلاثة مقاعد ولائحة المخزومي مقعد ولائحة كلنا بيروت مقعد ولائحة سلام مقعد، لاسيما أن الأخير ضم إلى لائحته بشار القوتلي وسعد الوزان ومرشح الجماعة الاسلامية عماد الحوت.

وقياساً بانتخابات العام 2009 ستودّع العاصمة حصرية التمثيل التي كانت تمرّ من بوابة المستقبل صاحب أكبر كتلة ناخبة. فلائحة الجماعة الاسلامية المتحالفة مع سلام ولائحة الريفي ستأكل من صحن الحريري. وبينما سيتشارك الثنائي الشيعي المائدة الانتخابية للمستقبل، ستكون لائحة تحالف الثنائي مع الأحباش أمام تحدٍ للفوز بثلاثة مقاعد، لاسيما أن لائحة حركة الشعب ستأكل عملياً من صحن هذه اللائحة. أما لائحة المستقلين "كلنا بيروت" فستكون أمام تحدٍ صعب في إعادة تكرار تجربة "بيروت مدينتي"، لاسيما أن تشتّت الأخيرة انتخابياً، قد يفقد رئيسها إبراهيم منيمنة بعض الزخم الذي حصل عليه في الانتخابات البلدية في العام 2016، حين حصد نحو 16 الف صوت في هذه الدائرة.

اللوائح التي ستتصارع في بيروت
- لائحة "المستقبل لبيروت" لتيار المستقبل، وتضم الرئيسين سعد الحريري وتمّام سلام والوزير نهاد المشنوق ورولا الطبش الجارودي وربيع حسونة وزاهر عيدو (سنّة) علي الشاعر وغازي يوسف (شيعة)، فيصل الصايغ (درزي)، باسم الشاب (انجيلي)، ونزيه نجم (أرثوذكس).

- لائحة "وحدة بيروت" لتحالف الثنائي الشيعي مع جمعية المشاريع والتيار الوطني الحر، وتضمّ أمين شرّي ومحمد خواجة (شيعة)، ادغار طرابلسي (انجيلي)، عدنان طرابلسي وعمر غندور ومحمد بعاصيري (سنّة)، مع إبقاء المقعدين الدرزي والأرثوذكسي وثلاثة مقاعد سنيّة شاغرة.

- لائحة "لبنان حرزان" التي يترأسها فؤاد مخزومي وتضم معروف عيتاني ورنا شميطلي ومحمود كريدية وسعدالدين حسن خالد وعصام برغوت (سنّة)، ونديم قسطه (إنجيلي)، يوسف بيضون (شيعي)، خليل برمانا (أرثوذكس)، زينة منذر (درزي)، فيما تُرك المقعد الشيعي الثاني شاغراً.

- لائحة "صوت الناس" لتحالف حركة الشعب- المرابطون- بدنا نحاسب وتضم إبراهيم الحلبي ويوسف الطبش وفراس منيمنة وحنان عثمان ورولا حوري وفاتن زين (سنّة)، ونعمت بدرالدين (شيعة)، هاني فياض (درزي)، عمر واكيم (أرثوذكس)، نبيل السبعلي (انجيلي)، فيما تٌرك المقعد الشيعي الثاني شاغراً.

- لائحة "بيروت الوطن" وتضم صلاح سلام ومصطفى بنبوك وبشار القوتلي وعماد الحوت وسعدالدين الوزان ونبيل بدر (سنّة)، وسلوى الأمين وإبراهيم شمس الدين (شيعة)، دلال الرحباني (انجيلي)، سعيد الحلبي (درزي)، فيما تُرك المقعد الارثوذكسي شاغراً.

- لائحة الريفي "لائحة المعارضة البيروتية" التي لم تسجّل بعد، تضمّ زياد عيتاني وياسين قدادو وأكرم سنو وعامر اسكندراني (سنّة)، بشارة خيرالله (ارثوذكس)، ولينا حمدان (شيعة)، فيما تُرك مقعد شيعي ومقعدين سنيين شاغرين. وتردد أنه يمكن أن تنضم زينة منصور إلى اللائحة عن المقعد الدرزي.

- لائحة "كلنا بيروت"، وتضم إبراهيم منيمنة وحسن فيصل سنو وندين عيتاني ومروان طيبي (سنّة)، نهاد يزبك (انجيلي)، زينة مجدلاني (أرثوذكس)، وناجي قديح (شيعة)، وهناك معلومات عن انضمام فاطمة مشرف (سنّة)، وعليه تكون هذه اللائحة غير مكتملة درزياً مع ترك مقعد سني ومقعد شيعي شاغرين.

- لائحة "كرامة بيروت" وتضمّ خالد حمود ومحمد القاضي وجهاد مطر وحنان الشعّار وخلود الوتار ومحمد شاتيلا (سنّة)، رجا الزهيري (درزي)، مخايل مخايل (أرثوذكس)، وعلي سبيتي (شيعة). وفيما ترك المقعد الشيعي الثاني شاغراً تكون هذه اللائحة غير مكتملة لناحية شغور المقعد الانجيلي.

شارك المقال :

التعليقات

التعليقات المنشورة تعبر عن آراء أصحابها