آخر تحديث:21:44(بيروت)
الخميس 11/10/2018
share

سيول تجتاح البقاع

لوسي بارسخيان | الخميس 11/10/2018
شارك المقال :
  • 0

سيول تجتاح البقاع أولى نداءات الاستغاثة بدأت في منطقة الفاعور

"أول دخولها شمعة بطولها" هي الصفة التي انطبقت على أولى "الشتوات" التي شهدتها البقاع بعيد الرابعة من بعد ظهر يوم الخميس. وقد ترافقت مع تساقط حبات البرد. ما تسبب بسيول في السلسلة الشرقية، جرفت معها الحجارة والاتربة، فاجتاحت الطرقات والمنازل، واقفلت بعض الازقة محاصرة اهلها والاطفال.

وكانت أولى نداءات الاستغاثة قد بدأت في منطقة الفاعور، حيث أُفيد عن سيول اجتاحت البيوت التي تقع في أسفل الطريق العام، ووقع الضرر الأكبر في حي الجامع القديم اثر تدحرج الصخور التي سدت كل المنافذ إليه. ومع تقدم عمليات الاغاثة، توسعت باتجاه كفرزبد التي تعلو الفاعور، وامتدت إلى معظم قرى السلسة الشرقية وصولاً إلى رياق، حيث تسللت المياه إلى الطابق السفلي لمستشفى رياق، وتسببت بأضرار جسيمة في قسم الطوارئ.


وتمكن عناصر الدفاع المدني، وفق مصادره، بالتعاون مع الاهالي من انقاذ عشرات الاطفال الذين احتجزوا داخل المنازل، بعدما اقفلت الاتربة مداخلها واجتاحتها السيول. وعملوا على انعاش سيدة تعاني من صعوبة في التنفس، بعدما انقطع التيار الكهربائي عن التجهيزات التي تنعشها.

وأُفيد بأن سبب السيول ناتجة ةن غزارة الأمطار التي هطلت خلال فترة قصيرة، من دون أن تتمكن اقنية تصريف المياه والانهر التي تجتاحها النفايات من استيعاب كمياتها، خصوصاً بعدما تراكمت فيها أيضاً الاتربة والصخور.

شارك المقال :

التعليقات

التعليقات المنشورة تعبر عن آراء أصحابها