آخر تحديث:18:12(بيروت)
السبت 04/11/2017
share

هكذا علقت إيران على استقالة الحريري

المدن - لبنان | السبت 04/11/2017
شارك المقال :
  • 0

هكذا علقت إيران على استقالة الحريري إعلان الحريري استقالته من السعودية "اجراء متسرع" (علي علوش)
اعتبر مستشار وزير الخارجية الإيراني حسين شيخ الإسلام، في تصريح السبت في 4 تشرين الثاني، أن استقالة رئيس الحكومة سعد الحريري "جاءت بترتيب من الرئيس الأميركي دونالد ترامب وولي العهد السعودي محمد بن سلمان من أجل توتير الوضع في لبنان والمنطقة ومواجهة حزب الله".

أضاف شيخ الإسلام: "أتمنى لو أن الحريري تحلى بالحكمة التي تحلى بها والده، واحترم عزة الشعب اللبناني وحفظها بتقديم استقالته من لبنان وليس من دولة أخرى".

واعتبر المساعد الخاص لرئيس مجلس الشورى الإيراني في الشؤون الدولية حسين أمير عبداللهيان أن إعلان الحريري استقالته من السعودية "اجراء متسرع"، مشيراً إلى أن هذه الاستقالة "تصب في مصلحة الكيان الصهيوني".

ونقلت وكالة "فرانس برس" عن المتحدث باسم الخارجية الإيرانية بهرام قاسمي أسفه لاستقالة الحريري، رافضاً توجيهه لإيران "اتهامات لا أساس لها".

وصرح قاسمي أن "تكرار الاتهامات غير الحقيقية الصادرة عن الصهاينة والأميركيين ضد إيران، على لسان رئيس الحكومة المستقيل يثبت أن هذه الاستقالة سيناريو جديد لإثارة التوتر في لبنان والمنطقة. لكننا نؤمن أن الشعب اللبناني سيتجاوز هذه المرحلة بسهولة".

وكان الحريري قد قال في خطاب استقالته إن إيران "ما تحل في مكان إلا وتزرع فيه الفتن والدمار والخراب، وتشهد على ذلك تدخلاتها في الشؤون الداخلية للبلدان العربية في لبنان وسوريا والعراق والبحرين واليمن. يدفعها إلى ذلك حقد دفين على الأمة العربية، ورغبة جامحة في تدميرها والسيطرة عليها. وللأسف، وجدت من أبنائها من يضع يده في يدها، بل ويعلن صراحة ولاءه لها، والسعي لخطف لبنان من محيطه العربي والدولي بما يمثله من قيم ومثل. أقصد في ذلك حزب الله الذراع الإيراني، ليس في لبنان فحسب، بل وفي البلدان العربية".
شارك المقال :

التعليقات

التعليقات المنشورة تعبر عن آراء أصحابها