الأحد 2022/06/12

آخر تحديث: 17:52 (بيروت)

خلافات تنقل "صالون زهرة"-الجزء الثاني الى كلوديا مرشيليان؟

الأحد 2022/06/12 ميرا هاشم
خلافات تنقل "صالون زهرة"-الجزء الثاني الى كلوديا مرشيليان؟
increase حجم الخط decrease
أوكلت شركة "الصباح" مهمة كتابة الجزء الثاني من مسلسل "صالون زهرة" الى الكاتبة كلوديا مرشيليان، بعد أن وقعت الكاتبة نادين جابر الجزء الاول منه، وهو ما أثار تساؤلات حول خلافات بين جابر و"الصباح" يجري التعتيم عليها. 

والمسلسل الذي عُرض قبل أشهر على منصة "شاهد"، حقق نجاحاً لافتاً ونسبة مشاهدة عالية جداً على مستوى العالم العربي. وقدم بطلته الممثلة نادين نجيم بصورة مختلفة عن أعمالها السابقة، بالنظر الى انه أبرز الناحية الكوميدية في شخصيتها.

وتزداد مؤشرات الخلافات بين "الصباح" وجابر، اثر غياب جابر عن أعمال الشركة التي تعاونت معها لسنوات طويلة. وقد ألغي مشروع الجزء الثاني من مسلسل "عشرين عشرين"، كما وعد الطرفان في وقت سابق، من دون تقديم أي تفسيرات لأسباب الغائه.

ملامح الخلافات بدأت في الحلقة الاخيرة من مسلسل "صالون زهرة"، عندما تذرعت الشركة آنذاك بأن ضيق الوقت حال دون تصوير بعض المشاهد المهمة في النص،  كما قالت جابر آنذاك، بناء على الجواب الذي وصلها من شركة الإنتاج. ويبدو أن هذا التبرير لم يرض جابر التي تعرضت لانتقادات في مواقع التواصل، حيث وجد المتابعون أن أحداثها غير منطقية وغير مترابطة ولم يفهم ما الذي حصل مع بعض الشخصيات، مما دفع جابر لشرح تفاصيل المشاهد التي لم تصور من خلال تغريدة شرحت فيها ما كتبته في النص. 

وترفض جابر، في اتصال مع "المدن" الكشف عن سبب إقصائها عن الجزء الثاني مكتفية بالقول إن المهمة إنتقلت إلى زميلتها كلوديا مرشيليان. 

بدورها، تنفي مرشيليان علمها بوجود أي خلاف بين جابر وبين شركة "الصباح". كما تنفي لـ"المدن" وجود أي سلبيات يمكن أن تنتج عن انتقال العمل اليها نتيجة الإختلاف في الأسلوب والمعالجة بين كاتب وآخر، وتؤكد أنها أحبت المسلسل وشخصياته كثيراً ويمكنها أن تستعين بخيالها بسهولة لكتابة أحداث وتفاصيل الجزء الثاني، وتوضح "كل شيء تغير في عالم الدراما، وحتى لو كان هناك كاتب واحد مسؤولاً عن الكتابة فهو يكون محاطاً بفريق عمل يساعده، والامر نفسه ينطبق على مجال الإخراج. التعاطي مع  صناعة العمل الدرامي لم يعد كما كان عليه سابقاً".

ولم تتردد مرشيليان بالقبول عندما عرض عليها هذا المشروع كما تقول، وتضيف أنه سبق أن عرض عليها الكثير من المشاريع المماثلة ولكنها اعتذرت بسبب عدم التوافق على تفاصيل معينة. وتتابع: "لكن هذه المرة وافقت ويمكن أن أتردد إذا كان الطرف الآخر غير راضٍ. نادين جابر مقربة مني وهي إنسانة "لذيذة" حتى أنها زارتني وقدمت لي العزاء عند وفاة والدي وجلسنا معاً. هناك ظروف معينة يمكن ان تمنع الكاتب من القبول بمشروع معين. وهي كانت أول من عرف بأن المشروع عُرِض علي ولا يوجد أي خلاف بيني وبينها". 

في المقابل، رفضت مرشيليان الكشف عن أي تفاصيل جديدة تتعلق بالجزء الثاني من المسلسل أو بشخصياته  كونها لا تزال في مرحلة التأسيس  له كما تقول، موضحة أن القلق موجود دائماً في كل أعمال الأجزاء وهاجس تحقيق نجاح مماثل للذي حققه الجزء الأول يكون مرافقاً لكل فريق العمل المشارك فيه. كما لفتت إلى أنها مرتبطة بالكثير من المشاريع مع شركة "الصباح" بالإضافة إلى مشروع كبير معها سوف يتم الإعلان عنه خلال الأسبوع المقبل، وعمل ثالث كانت قد باشرت بكتابته قبل مدة.
increase حجم الخط decrease

التعليقات

التعليقات المنشورة تعبر عن آراء أصحابها