آخر تحديث:21:04(بيروت)
الإثنين 27/09/2021
share

قرداحي يريد لبنان رحبانياً..لا يعتدي إعلامه على "كرامة السياسيين"!

المدن - ميديا | الإثنين 27/09/2021
شارك المقال :
قرداحي يريد لبنان رحبانياً..لا يعتدي إعلامه على "كرامة السياسيين"!
وصف وزير الاعلام اللبناني جورج قرداحي الانتقادات الموجهة الى المسؤولين في وسائل الإعلام، بأنها "اعتداء على كرامة السياسيين"، وذلك في إعلان له عن انتقاده لوسائل الاعلام، بعد الجدل الذي أثارته تصريحات سابقة. 

ولم يخفِ قرداحي توجهاته لتقويض هذا النمط القائم في الإعلام، الذي يكفله الدستور اللبناني لجهة الحق بالتعبير، متحدثاً عن ضوابط للإعلام ويطالب بأن تكون نصوصاً ضمن القانون المزمع اقراره. 

وأمام وفد من نقابة محرري الصحافة اللبنانية، برئاسة النقيب جوزف القصيفي، حيث تم عرض لشؤون وشجون القطاع الاعلامي، اشار قرداحي الى ان "هناك شكوى كبيرة من السواد الاعظم من اللبنانيين من تفلت بعض الإعلام"، مؤكدا انه "سيعمل على دراسة وإعداد ميثاق شرف اعلامي مع زملائنا الاعلاميين يهدف الى احترام كرامة وحريات وحيثيات الاخرين بالاضافة الى دراسة قوانين اخرى موجودة في اللجان النيابية"، وقال: "اننا مقبلون على مستقبل جديد فلنُرسِ أنظمة وقواعد للاعلام اللبناني على المدى البعيد". 

وقال: "أريد اعلاماً على صورة لبنان الذي نعرفه، لبنان الرحابنة وفيروز. فهذا هو لبنان الجميل وليس لبنان الذي يشهد نوعاً من التفلت بسبب الظروف التي مر بها بلدنا من كورونا والتحركات الشعبية". 

وأسف قرداحي لـ"تضعضع ومصادرة القيم التي تربينا عليها"، مشدداً على المبدأ الأساسي للإعلام وهو الحرية التي نقدسها، لكن حرية المرء تقف عند حدود حرية الاخرين. وهذا مبدأ عالمي فلا يجوز انتهاك حريات وحرمات الناس والاعتداء عليهم بالاشاعات المغرضة وبالشتائم أحيانا". وقال: "لا يوجد اعلام في العالم يسمح بهذا الامر فهناك قوانين تضع ضوابط كفرنسا مثلاً التي هي أم الحريات حيث لا يمكن الاعتداء على كرامة السياسيين".

شارك المقال :

التعليقات

التعليقات المنشورة تعبر عن آراء أصحابها